الشروق المصرية : الجيزاوي مهرب المخدرات يعمل في شركة أدوية

كل الوطن
الأحد 29 أبريل 2012
أخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:52 مساءً
الشروق المصرية : الجيزاوي مهرب المخدرات يعمل في شركة أدوية
كل الوطن – جدة صرح مصدر مصري مطلع ” لصحيفة الشروق المصرية ” بأن المتهم المصري أحمد الجيزاوي المتهم بتهريب حبوب مخدرة إلى السعودية يعمل في شركة أدوية في شارع” الملك فيصل” في محافظة الجيزة، كما أعترف الجيزاوي بأنه كان ينوي توصيل هذه المخدرات للسعودية مقابل دفع تكاليف العمرة له ولزوجته.

كما ذكر المصدر الذي رفض ذكر أسمه بأن صحة التهمة الموجهة للجيزاوي جيدة ” ولا يوجد بها خدش”  بحسب تعبيره، خصوصا بعد أن وقع الجيزاوي على اعترافه بالتهمة الموجهة ضده.

وفي نفس السياق نشرت صحيفة عكاظ السعودية صورة تظهر المتهم الجيزاوي بحوزته كمية المخدرات التي كان ينوي تهريبها للأراضي .السعودية وتظهر أن الجيزاوي سليم وبصحة جيدة مما ينفي اتهامات الإعلام المصري بأن الجيزاوي تعرض للتعذيب لنزع اعترافه

ونرفق هنا نص  التقرير الكامل كما ورد فى صحيفة الشروق المصرية

مصدر رسمى لـ«الشروق»: الجيزاوى جلب الأدوية المخدرة إلى السعودية مقابل أداء العمرة

دخلت أزمة المحامى المصرى المحتجز فى السعودية، أحمد الجيزاوى، منحى جديدا، بعدما قال مصدر رسمى مصرى، فى وزارة الخارجية، إن صحة اتهام الجيزاوى بجلب أقراص مخدرة إلى السعودية جيدة «ولا يوجد به خدش»، مضيفا لـ«الشروق» إنه تم التحقق عبر القنصل المصرى فى جدة من توقيع الجيزاوى على إقرار يتضمن اعترافا بجلبه الأقراص المخدرة إلى السعودية». 

 وتابع المصدر، الذى رفض ذكر اسمه، أن «الجيزاوى يعمل فى شركة أدوية بشارع الملك فيصل، واعترف بأنه حمل هذه الأقراص لتوصيلها إلى أحد الاطراف «مقابل قيامه بأداء العمرة»، مشيرا إلى أن زوجته تؤدى حاليا مناسك العمرة وأنها توجد حاليا فى مكة ولم يتم التعرض لها أو عرقلة أدائها المناسك». 

 وأضاف المصدر أن السعودية أبلغت مصر بمنحها تأشيرة العمرة للجيزاوى وزوجته ضمن تأشيرات لمجموعات من المصريين لتأدية المناسك، وأنه لا يوجد لدى المملكة أى بيانات تمنع الحيزاوى من دخوله أراضيها»، وقال: «على الرغم من الاعتراف الذى أدلى به الجيزاوى، فإن القنصل المصرى طارق المهدى والسفير محمود عوف، سيواصلان العمل لمتابعة القضية شأنها شأن أى قضية يتهم فيها مصريون، وسيتم تقديم الدعم القانونى له ومتابعة التحقيقات أولا بأول». 

 وأكد المهدى، أن «الجيزاوى اعترف بحيازة الأقراص المخدرة دون علمه بعدما طلب منه أحد الأشخاص المصريين توصيلها لإحدى الشركات التجارية فى السعودية»، حسبما قال فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى معتز الدمرداش على فضائية «الحياة» مساء أمس الأول. 

 وهو ما أكده لـ«الشروق» محمود الرفاعى، أحد المحامين المصريين المتابعين للقضية فى السعودية، حيث قال إن «الجيزاوى ذكر فيما هو منسوب إليه فى التحقيقات بأنه لم يكن يعلم أن هذه حبوب محظورة وأن شخصا آخر طلب منه توصيلها لإحدى الشركات التجارية التى كشفت التحقيقات عن اسمها». 

 من جانبها، ردت شيرين الجيزاوى، شقيقة الجيزاوى، على مداخلة القنصل المصرى بجدة، بأنه «كلام كاذب وغير صحيح»، وقالت، على فضائية «الحياة» إن «كل ما يقوله القنصل المصرى فى جدة، عن أنه يتواصل والسفارة مع أسرة أحمد، غير صحيح.

 فى سياق متصل، قرر القنصل السعودى فى محافظة السويس، منح موظفى القنصلية فى بور فؤاد، إجازة يوم أمس، لحين هدوء الفاعليات الشعبية المطالبة بالإفراج عن الجيزاوى.

 وعلى جانب آخر، شكل عدد من أعضاء الغرفة التجارية وبعض المواطنين أمس، لجنة شعبية، أمام مقر القنصلية السعودية فى جاردن سيتى، لحمايتها وصد أى اعتداء أو اقتحام قد تتعرض له، معلنين عن اعتصامهم حتى يستتب الأمن، وفقا لكلام رئيس شعبة توظيف العمالة بالخارج فى غرفة القاهرة التجارية، صالح نصر.

  كتبته ــ سنية محمود وميساء فهمى وياسمين سليم وسيد نون

 وكمال الجزيرى
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كل الوطن الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

  • ابو معاذ
  • ابو معاذ