كيف تحول ناصر القصبي إلى ظاهرة يومية لدى السعوديين؟

آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 11:59 صباحًا
2017 01 11
2017 01 11
كيف تحول ناصر القصبي إلى ظاهرة يومية لدى السعوديين؟

ناصر القصبي هو الفنان الوحيد الذي لا يغيب عن الناس رغم أنه يقدم عملاً درامياً واحداً في العام، نجده ينتقل من الشاشة إلى الهواتف النقالة مروراً بحسابات التواصل الاجتماعي وبرامج الاتصال مثل “الواتساب” سريعاً، مقاطع الفيديو الخاصة به عادة ما تستخدم إما للتعبير بسخرية من حدث ما أو في سياق نقدي لظاهرة اجتماعية أو حتى محاكاة لبعض ما يدور على الصعيد الرياضي والثقافي.

وتحول القصبي بشخصياته المختلفة إلى ظاهرة تشارك السعوديين يومياتهم، ويعبر في أحيان عن ردة فعلهم، مثل فاكهة لذيذة طريفة يلتهمها السعوديون دون خشية من كوليسترول أو ارتفاع السكر. ومقاطع ناصر القصبي القصيرة مستقاة من أعماله الكوميدية على رأسها التجربة الأهم ” طاش ما طاش”، ثم مسلسل “عيال قريّة” وبرنامج المسابقات “آراب غوت تالنت”.

ولعل وفرة المحتوى للفنان ناصر القصبي على موقع يوتيوب، وحب الناس لشخصياته هو الدافع الذي جعله الهدف الأول للمهتمين بـ”مونتاج” هذه الفيديوهات التي يستغرق فيها العمل ساعات، بحسب أحد الشباب المهتمين بصناعة هذا المحتوى.

المصدر - العربية نت
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.