الليبرالى أبو أحمد القرنى: المسلمون “أخس خلق الله”!

آخر تحديث : الأربعاء 1 فبراير 2017 - 3:36 مساءً
2017 02 01
2017 02 01
الليبرالى أبو أحمد القرنى: المسلمون “أخس خلق الله”!

هاجم العديد من النشطاء السعوديين، الكاتب السعودي الليبرالي “أبو أحمد القرني”، إثر هجوم الأخير على المسلمين ووصفه إياهم بـ”أخس خلق الله”، وذلك في تعليقه على الهجوم الإرهابي الذي وقع على مسجد في مدينة “كيبيك” بكندا وأسفر عن مقتل 6 مصلين.

كانت قناة العربية قد نشرت خبرًا عن الهجوم الذي حدث على المصلين أثناء ختام صلاتهم في المركز الإسلامي بـ”كييك”، ونقلت عن شهود عيان أن منفذي الهجوم قالوا “الله أكبر”.

وكتب الاتب الليبرالي السعودي “القرني” معلقًا على ما نشرته “العربية”: “أعترف بسوء تحليلي، إذ كنت أشتبه بأن الشعب الكندي قتل المصلين، ولكن يبدو أن المسلمين يصرون على أن يكونوا أخس خلق الله”.

فيما أثبتت التحقيقات أن منفذ الحادثة هو كندي من أصل فرنسي، ومؤيد للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، مما دفع أحد متابعي “القرني” ليخاطبه قائلًا: “طلع مو مسلم، ومتعصب أبيض”. ليرد الكاتب السعودي بقوله: “إذا ثبت أنه غير مسلم فتحليلي السابق محق، وإن ثبت أنه مسلم فأعيد اعترافي للعلن بخطأ تحليلي، مصرًا على أننا نحن المسلمين أخس خلق الله”.

وتابع آخر: “مشكلتك أنك ترى المسلمين في حال أنهم قتلى فهم حثالة، وفي حال أنهم قاتلون فهم حثالة المسلمين، لا قيمة لديهم عندك”.

وأضاف أحد المغردين: “بكل بجاحة تقول (نحن) !! أمثالك لا يتشرف بهم الإسلام”.

وقال حساب آخر: “إننا نحن المسلمين….”، لك الحق في ضمير المتكلم، ونيابة عن المسلمين أعترض عليك بسحب ضمير الجمع، فتصير لوحدك أخس خلق الله.

رابط مختصر
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.