رئيس بورما يعترف : الرهبان والسياسيين وراء قتل المسلمين

رئيس بورما يعترف : الرهبان والسياسيين وراء قتل المسلمين
كل الوطن

كل الوطن- متابعات : أعترف الرئيس البورمي “ثين سين” أن الرهبان والسياسيين البوذيين وراء المجازر التي ارتكت ضد المسلمين في الفترة الاخيرة

 وأضاف “سين” فى تصريحات نشرتها صحيفة “حريت” التركية، إن البوذيين لن يتقبلوا المسلمين كمواطنين مساوين لهم فى الحقوق والواجبات.

 وكانت المجازر قد أسفرت عن مقتل آلاف ونزوح عشرات الآلاف من مسلمى الروهينجا.

 وقالت صحيفة “حريت”، أن عقودا من التمييز العرقى تجاه مسلمى الروهينجا، والذين يبلغ عددهم حوالى 800 ألف شخص، جعلت حكومة بورما تنظر إليهم كأجانب، بينما يعاملهم المواطنون البوذيون بعنف، ويعتبروهم مهاجرين غير شرعيين من دولة بنجلادش المجاورة لهم.

 من ناحية أخرى, أعلنت حكومة بورما أن الفيضانات الشديدة تسببت في تشريد 85 ألف شخص في منطقة دلتا أيراوادى.

 واضافت الحكومة إنها أقامت أكثر من مائتي مركز طوارئ للإغاثة من أجل مساعدة المشردين الذين اضطروا إلى مغادرة ديارهم.

 وقام الرئيس ” ثاين سين ” بزيارة المناطق المنكوبة ، ولكن الأضرار التي لحقت بشبكات النقل والاتصالات تعرقل التعرف على حجم الخسائر الناجمة عن هذه الفيضانات بالضبط.

 وأشارت التقارير إلى أن هذه الفيضانات نجمت عن هطول الأمطار الموسمية بغزارة غير عادية ، وأن مياه الفيضانات غمرت حوالي 250 ألف هكتار من حقول الأرز.

إلى ذلك بلغت التبرعات التي جمعها مركز الكوارث والطوارئ، التابع لرئاسة الوزراء التركية، ضمن حملة المساعدات لمسلمي ميانمار، 21 مليون و 821 ألفا و 452 ليرة تركية (12 مليون و250 ألف دولار).

 جاء ذلك في بيان لمركز الطوارئ صباح اليوم، الذي أكد تواصل التبرعات، التي يقدمها الشعب التركي لمسلمي “الروهينجا” الذين يتعرضون للتطهير العرقي ، الممارس من قبل القوات البوذية في ميانمار ضدهم، وأجبروا على ترك ديارهم وبلادهم.

 يذكر أن مركز الكوارث والطوارئ، أطلق أوائل أغسطس الجاري حملة تبرعات لمسلمي ميانمار، وخصصت حسابات بنكية لهذا الشأن.

 ويتعرض مسلمو ميانمار لأعمال عنف عرقية وطائفية حيث يقوم النظام بالتعاون مع جماعات بوذية متطرفة تعرف باسم “باغ” بعمليات قتل متعمدة وتنكيل في أوساط المسلمين في إقليم أراكان “المسلم” بهدف تهجير المسلمين عن قراهم ومنازلهم وهدم مساجدهم ومصادرة أوقافهم وممتلكاتهم.

 ويقيم حوالى 800 ألف من الروهينغيا المسلمين في حالة حصار في شمال الولاية، ويعتبرهم مهاجرين من بنجلاديش غير شرعيين ولا يخفي العداء تجاههم.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2014-03-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن