مفتي ماليزيا: لقاء الملك سلمان بعلمائنا حدث تاريخي

2017 04 20
2017 04 20
مفتي ماليزيا: لقاء الملك سلمان بعلمائنا حدث تاريخي

أشاد مفتي ماليزيا، بالدور التاريخي الذي يلعبه الملك سلمان من أجل التصدي للفكر المتطرف والإرهاب. وتحدث ذو الكفل البكري في مقابلة خاصة لـ “العربية.نت” عن جهود ماليزيا في نشر التسامح ومكافحة التطرف الفكري والحث على التعايش. هذا واعتبر البكري اللقاء الذي جمع خادم الحرمين الملك سلمان مع العلماء والدعاة بماليزيا بالحدث المبارك والتاريخي. وأضاف نعمل على النهج الوسطي ومحاربة التطرف ونبذ الخلاف استلهماً من دعوت الملك لنا للعمل على تقدم الأمة الإسلامية، ودعم الوسطية والتسامح والصفات المحمودة.

وقال أيضاً “لقد رأينا مدى الفكر العميق والعبقرية التي يتحلى بها الملك سلمان من خلال رؤيته من أجل تقدم الأمة الإسلامية وهو دور يشكر عليه من تشجيع العلماء وكذلك دوره في مكافحة التطرف والإرهاب بكل حكمة وعقل”. وأكد أن “واجبنا كعلماء اليوم هو التصدي للفكر المتطرف، فقضية التطرف والإرهاب يجب أن تواجه بكل حكمة وعقل، ولذلك ندعو الناس إلى التعاون والتوحد على قلب صاف واع”.

كما دعا المفتي إلى ترسيه الحوار وإعادة النظر في كل المشاكل المتعلقة بالأمة حتى ترجع إلى الفهم الإسلامي العميق، على منهج التسامح ومكارم الأخلاق التي كان عليها الرسول محمد، وإلى تنظيم الفتوى وعقد لقاءات في الدول العربية. وناشد البكري العلماء والمسلمين في جميع أنحاء العالم إلى التوحد في مكافحة الإرهاب والتطرف والتحلي بأخلاق الإسلام وتسامحه حتى نعيش في أمن وسلام.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.