السديس يوجه ضيوف الرحمن المعتكفين بالمسجد الحرام بمراعاة طهارة البيت وآداب الاعتكاف

2017 06 16
2017 06 16
السديس يوجه ضيوف الرحمن المعتكفين بالمسجد الحرام بمراعاة طهارة البيت وآداب الاعتكاف

مكة المكرمة – واس: دعا معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، المصلين في المسجد الحرام إلى استثمار العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك بالدعاء لله بأن يتقبل منهم الصيام والقيام، وأن يعينهم على إخلاص العمل لوجه الله تعالى، وأن تكون هذه العشر اغتنام لما تبقى من شهر رمضان المبارك بالأعمال الصالحة.

وحث معاليه في كلمة ألقاها في المسجد الحرام مساء اليوم، معتكفي المسجد الحرام إلى الالتزام بتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في إخلاء المطاف للطائفين وأن يسلكوا منهج السلف الصالح، وأن يراعوا طهارة البيت وآداب الاعتكاف ويراعوا تعليمات رجال أمن الحرم والابتعاد عن مواقع التكتلات والازدحامات بالإضافة إلى التعاون مع إدارة الحشود بالتوجه إلى التوسعة السعودية الثالثة في أوقات الذروة والصلوات.

ودعا معالي الشيخ السديس النساء إلى الالتزام بالحجاب الشرعي وعدم التبرج والصلاة في الأماكن المخصصة لهن، مشيراً إلى أهمية وقدسية هذا البيت وعدم الانشغال في التصوير ومتابعة وسائل التواصل الاجتماعية إذ ينبغي استثمار هذه الليالي المباركة في طاعة الله.

وسأل الشيخ السديس الله عزوجل أن يحفظ على المملكة أمنها ورخاءها واستقرارها وأن يحفظ ولاة الأمر لما يحبه ويرضاه وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء على ما يقدمه في الحرمين الشريفين من عناية جليلة ورعاية كريمة.

ودعا معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الجميع إلى التعاون في تعظيم المسجد الحرام وعلى تنظيمه وتطهيره وصيانته لأن تعظيمه من تعظيم شعائر الله ، قال تعالى “ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ” وأن يكون مظهر رمضان في هذا البيت العتيق مظهر الأخوة الإيمانية والنظرة الإسلامية تتراحم وتتعاون كما كان عليه الصلاة والسلام رحمة للعالمين “وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ” .

يذكر أن صلاة التهجد ستبدأ في تمام الساعة 12:45 .

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.