الحوثيون يردون على المخلوع.. تعيين سجين سابق رئيسا لهيئة الاستخبارات بوزارة الدفاع

2017 08 21
2017 08 21
الحوثيون يردون على المخلوع.. تعيين سجين سابق رئيسا لهيئة الاستخبارات بوزارة الدفاع

كل الوطن – صنعاء- على الحامدى : عينت جماعة الحوثي الانقلابية في اليمن الرجل الثاني فيها بعد زعيم الجماعة – أبو علي الحاكم – رئيساً للاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع اليمنية الواقعة تحت سيطرة المليشيات الانقلابية في العاصمة صنعاء بالتزامن مع بروز خلافات شديدة بين جماعة الحوثي وشريكهم في الانقلاب المخلوع صالح، والتي وصلت حد الاشتباكات العسكرية المسلحة بين مؤيدي الطرفين أمس بالعاصمة صنعاء مخلفة خمسة قتلى الطرفين.

وأعلنت وكالة الأنباء اليمنية التابعة للمليشيات في العاصمة صنعاء تعيين القيادي العسكري والميداني عبد الله يحيى الحاكم المكنى بـ(أبو علي الحاكم) رئيسا لهيئة الاستخبارات بوزارة الدفاع، ويعتبر أبو علي الحاكم، واسمه الحقيقي عبدالله يحيى الحاكم هو القائد الميداني والعسكري لجماعة أنصار الله “الحوثيين” في اليمن، ويأتي تعيين الحاكم رئيسا لهيئة الاستخبارات في وزارة الدفاع بهدف السيطرة على أي تمرد داخل صفوف الجيش اليمني الموالي للمخلوع في العاصمة صنعاء.

أبو علي الحاكم الرجل الثاني في جماعة الحوثيين بعد زعيمها عبدالملك الحوثي، وإعتُقِل الحاكم في سجن البحث الجنائي في صنعاء إبان الحرب الأولى التي شنها الجيش اليمني على جماعة الحوثيين في العام 2004، ثم فر من السجن في وقت لاحق متنكراً إثر زيارة عائلية له، واتُهِم آنذاك عدد من حراسات السجن بالتواطؤ في عملية تهريبه.

أدرج أسمه في قائمة العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي في 7 نوفمبر 2014، بالإضافة إلى علي عبد الله صالح وعبد الخالق الحوثي، لتهديدهم السلام والاستقرار في اليمن، واستخدام العنف لتقويض العملية السياسية وعرقلة تنفيذ عملية الانتقال السياسي في اليمن، وتهدف العقوبات لوضعهم في قائمة المنع من السفر إضافة إلى تجميد أصولهم المالية

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.