الامير سعود بن نايف يدشن مهرجان صيف الشرقية 38 غداً

2017 09 10
2017 09 10
الامير سعود بن نايف  يدشن مهرجان صيف الشرقية 38 غداً

;كل الوطن – واس :يدشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية غداً, مهرجان صيف الشرقية ٣٨، وذلك في منتزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية في مدينة الدمام، ويستمر ١٥ يوماً . وثمن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، تشريف ورعاية سمو أمير المنطقة الشرقية لحفل افتتاح مهرجان صيف الشرقية، مشيداً بدعم سموه وسمو نائبه لمهرجان صيف الشرقية بشكل عام وللسياحة في المنطقة الشرقية بشكل خاص. وأوضح أن المهرجان هذا العام يقام بالشراكة الاستراتيجية مع هيئة الترفية، وذلك لتبادل الخبرات في مجال الترفية والخروج بفعاليات مغايرة عن الأعوام الماضية وتقديم برامج وأنشطة ترفيهية مختلفة لجميع الزائرين والسائحين . وكشف المهندس الجبير عن جدول فعاليات مهرجان صيف الشرقية الذي يتضمن أكثر من ٢٥٠ فعاليةً، من خلال ثماني خيام رئيسية لإقامة جميع الفعاليات فيها، حيث تتضمن عروض استعراضية حية للفرقة الأوكرانية، إضافة إلى مشاركة ١٣ فرقةً شعبيةً من المنطقة الشرقية ستقدم ألوان متعددة من الفلكلور الشعبي، كما سيتم استضافة عدد من المنشدين والشعراء في خيمة الفعاليات الرئيسية في المهرجان . فيما ستقدم عدد من العروض الاستعراضية في خيمة عيال الديرة المخصصة للطفل، التي تتضمن العديد من ألعاب التعليم بواسطة الترفيه، إضافة إلى تخصيص مسرح للطفل لتقديم العديد من الفقرات والعروض المحببة للطفل . وأكد أن الأمانة أنهت الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بحفل الافتتاح , الذي سيتضمن العديد من الفقرات المتنوعة التي تحتوي على أوبريت غنائي قامت على تأليفه جمعية الثقافة والفنون بالأحساء في شراكة مجتمعية تأصل منهج أمانة الشرقية في الشراكة الاستراتيجية المجتمعية مع العديد من الجهات الخاصة والحكومية، لافتاً إلى أن جميع الخيام الرئيسية للمهرجان تم تجهيزها بشكل كامل وجميعها مكيفة بالكامل ومهيأة لاستقبال أعداد كبيرة من الزوار . وأفاد المهندس الجبير أنه تم تخصيص مسرح في وسط المهرجان مجهز بأحدث التجهيزات والتقنيات بغرض تقديم فقرات متنوعة وجوائز للزوار, فيما سيقدم المهرجان لزواره مسرحية “ولد بطنها” للفنان الكوميدي المعروف طارق العلي, وذلك في أول عرض مسرحي لمسرحيته الجديدة في السعودية . وأشار إلى أنه تم خلال النسخة الحالية من المهرجان إجراء العديد من التعديلات والتوسعات في تصميم موقع المهرجان ليستوعب الكثير من الفعاليات والزوار في نفس الوقت، فيما سيتم خلال المهرجان تقديم العديد من المفاجآت للزوار التي سيعلن عنها في حينها، موضحاً أن اللجنة العليا للمهرجان عملت على اختيار فعاليات متنوعة تناسب جميع شرائح المجتمع . كما سيتضمن المهرجان خيمة الفعاليات الرئيسية التي تتسع لأكثر من ١٥٠٠ زائر، إضافة إلى خيمة القرية الشعبية، إذ سيتم مشاركة ١٣ فرقة شعبية تؤدي الفلكلور الشعبي والألوان البحرية والأهازيج التي تعكس هوية المنطقة، وكذلك مقهى شعبي بطراز خاص ومسرح للفنون الشعبية . كما سيتم للمرة الأولى إقامة خيمة الرعب التي يتم تقديمها لزوار المنطقة الشرقية للمرة الأولى وستحمل مفاجآت عديدة للزائرين والسائحين، إضافة إلى إقامة خيمة الأسرة والطفل، التي تتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الخاصة بالطفل على مسرح خاص تم إقامته خصيصاً لهذه الأنشطة داخل الخيمة المعدة لذلك . وأكد معاليه على أن المهرجان سيقدم فعاليات للشباب التي تتضمن ألعاب بنتبول (paintball ) الشهيرة وبعض عروض الأكشن، حيث تم تخصيص خيمة للأسر الواعدة التي تتضمن رائدات الأعمال, وذلك بالتعاون مع صندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة, وذلك لدعم الوجوه الشابة وإبراز مواهبها بالشكل المطلوب، فيما جرى تخصيص خيمة فنية تتضمن العديد من اللوحات التشكيلية ومعرض الصور والفنون التشكيلية . ولفت إلى أن الأمانة للعام الثاني على التوالي تدفع بالعنصر الشاب في تولي العديد من الجوانب الهامة في المهرجان, إيماناً منها بأهمية دعم هذه الفئة الشابة وإعطائها الفرصة للإبداع والتجديد والتطوير، مشيراً إلى مشاركة أكثر من ١٥٠ شاباً في المهرجان جميعهم يملكون خبرة كافية لإدارة المهرجان . وتقدم معاليه بالشكر الجزيل لسمو أمير المنطقة الشرقية ولصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية على دعمهما المستمر للسياحة في المنطقة الشرقية ولجميع الأنشطة والمهرجانات التي تقام, حيث تؤكد مدى حرصهما على إبراز هوية المنطقة الشرقيةً السياحية، مواصلاً شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني, على دعمه للمهرجان من خلال مشاركة برنامج “بارع” في المهرجان والاستفادة من خبرات هذا البرنامج الوطني الذي يهتم بالحرف اليدوية, ولهيئة الترفيه على شراكتها الاستراتيجية التي اعتبرها إضافة جديدة للمهرجان، ومشاركة جميع الجهات الحكومية والخاصة لإنجاح المهرجان وإبرازه بالشكل المطلوب وأن هذا التعاون يأتي امتداداً لمبدأ الشراكة بين الأمانة وجميع الجهات الأخرى لخدمة أهالي المنطقة وتقديم أفضل ما يمكن تقديمه لإبراز هوية المنطقة السياحية .

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.