فقدان الجسم للماء يمهد لمرض الزهايمر

2017 09 21
2017 09 21
فقدان الجسم للماء يمهد لمرض الزهايمر

الأناضول: كشف جراح بروفيسور أن فقدان جسم الإنسان للماء لفترة طويلة يمهد الطريق أمام الإصابة بمرض الزهايمر.

وأضاف الجراح التركي البروفيسور “مراد أقصوي”، أن الدراسات أظهرت أنه عندما يخسر الجسم واحدا بالمئة من الماء، فإن ذلك سيؤدي إلى تدهور 5% من آليات الإدراك في الدماغ، وعندما يفقد الجسم 2% من الماء فحينها سيشعر الإنسان بضعف بالذاكرة لفترة قصيرة، ونسيان ما تعلمه بسرعة، ويعاني من مشاكل في التركيز، وحل المسائل الرياضية.

وتابع قائلا: “فقدان الماء في جسم الإنسان بشكل متواصل يؤدي إلى تضاؤل حجم الدماغ، وفي النهاية يمهد الطريق للإصابة بمرض الزهايمر”.

وأشار أقصوي إلى أن الدراسات أثبتت أن العطش يؤدي إلى العديد من الاضطرابات والأمراض.

وبيّن أن 60 بالمئة من جسم الإنسان يتكون من الماء، مؤكدا على ضرورة عدم السماح بانخفاض نسبة الماء في الجسم، وحذر بشدة من العطش.

وأشار إلى أن الجلد يفرز العرق لحماية الجسم من فقدان المزيد من الماء، ومن ثم يتعرض للجفاف، مؤكدا على ضرورة شرب الماء بكثرة، للحيلولة دون فقدان الجسم للماء، واستخدام الكريمات المرطبة للجلد.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.