ملك الاردن: التزام أمريكي بدفع جهود إحياء السلام في الشرق الأوسط

2017 10 11
2017 10 11
ملك الاردن: التزام أمريكي بدفع جهود إحياء السلام في الشرق الأوسط

كل الوطن- الأناضول : قال العاهل الأردني عبد الله الثاني، اليوم الأربعاء، إن هناك التزامًا من الإدارة الأمريكية بدفع جهود تحريك عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، خلال الأشهر القادمة.

جاء ذلك، خلال لقائه في قصر الحسينية بالعاصمة عمان، برئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة (الغرفة الأولى للبرلمان) ورؤساء الكتل النيابية ونواب الرؤساء، وفق ما أعلنه الديوان الملكي الأردني، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014، بعد رفض إسرائيل لشروط فلسطينية تتعلق بوقف الاستيطان، والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.

وتسعى الإدارة الأمريكية إلى دفع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لاتخاذ إجراءات وتدابير تساعد على بناء جو من الثقة لاستئناف مفاوضات السلام من جديد.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أكد العاهل الأردني على أهمية اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غربي سوريا، الذي جاء “نتيجة لجهد أردني جمع القوى العظمى على الطاولة في عمان”.

وفي يوليو/ تموز الماضي، اتفقت كل من الولايات المتحدة وروسيا والأردن، في عمان، على مساندة وقف لإطلاق النار في جنوب غربي سوريا، وفق ما أعلنه مسؤولون من الدول الثلاث، آنذاك.

وحول حادثة السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية، شدد الملك عبد الله على ضرورة أن “تتحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤوليتها بإجراء تحقيق ذو مصداقية بالحادث، وصولًا إلى تحقيق العدالة”.

وفي 23 يوليو/تموز الماضي، قتل أردنيان اثنان برصاص حارس أمن السفارة الإسرائيلية في عمان بعد تعرض الأخير لعملية طعن بمفك على خلفية جنائية، ما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة.

وعاد الحارس الإسرائيلي إلى بلاده، آنذاك، رغم مطالبات شعبية وبرلمانية أردنية لحكومة بلادهم، بعدم تسليم الأخير، ومحاكمته على قتله المواطنين الأردنيين.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.