كل الوطن – العربية نت – متابعات: رفض الفنان الشعبي عبدالله السالم، المعتزل منذ 30 عاماً، تأكيد أو نفي عودته للغناء، على خلفية تسرب مقطع مُسجل بصوته لأغنية “يا علي” بجلسة خاصة في حائل، فيما تناقل مغردون على تويتر، لحنا جديدا له مع فنان كويتي.. وأكد عدد من الفنانين أن الأغنية في المقطع بصوته، وكذلك مهارة عزف العود التي عُرف بها “السالم” منذ زمن بعيد.

نزع العقال وإمامة مسجد حائل

كان “الفنان السالم”، قد نزع في وقت سابق، عند تركه الغناء، العقال، وارتدى غترة بيضاء، وأطلق لحيته مع بداية الصحوة التي عمت البلاد حينها، وفي ذلك الوقت، قام بتسجل مقاطع صوتية، يدعو على الذين اتهموه بالعودة للغناء مرة أخرى، بعد أن ترك الغناء، وتولى إمامة أحد المساجد في حائل، قبل أن يتم عزله في حينه بواسطة الشؤون الإسلامية.. فيما يؤكد مقربون منه أن عودته للغناء مسألة وقت، وأنه يغني في جلساته الخاصة، وأن المقطع المتداول صحيح ويرجع له.

اعتزال في الصحوة وعودة للغناء

يُذكر أن السالم، وفهد بن سعيد، وعبد الله الصريخ وسلامة العبدالله، و #عبدالله_السالم وخالد السلامة وفهد عبدالمحسن، أشهر أعمدة الفن الشعبي في فترة الثمانينات، كانوا قد اعتزلوا الفن، إبان حركة الصحوة في البلاد، وعاد بعضهم لاحقا، فيما توفي البعض وهم في موجة الصحوة، وبقي البعض الآخر مترددا، تتسرب له أعمال هنا وهناك.. ومن بين العائدين للغناء “الصريخ”، فيما ظل بن سعيد على اعتزاله حتى وفاته، منذ سنوات.

وكان الفنان المعتزل السالم، قد ظهر منذ شهرين في أحد الأعمال الغنائية الجديدة للفنان الشعبي الكويتي دريع، باسم “قل الدقايق”، من تلحين السالم، وجمعتهما صورة في حائل أثناء زيارة عمل فنية ل”دريع”.