“غوغل” يخفض تقييم “روسيا اليوم” و”سبوتنيك”

“غوغل” يخفض تقييم “روسيا اليوم” و”سبوتنيك”

سيخفض محرك البحث “جوجل” من تقييم وسائل إعلام يملكها الكرملين الروسي، بعد أن كشفت عدة مواقع كبرى حول العالم احتمال وجود تدخل روسي في الانتخابات الأمريكية.

وسيقلل “جوجل” من عرض أخبار “روسيا اليوم”، وموقع “سبوتنيك”، وفق ما نقلت “بي بي سي” عن رئيس شركة “ألفابت” المالكة لمحرك البحث، إيريك شميت، أمس 21 تشرين الثاني 2017.

واعتبرت الوسيلتان الروسيتان أن خطوة “جوجل” تُعتبر نوعًا من الرقابة، وأكد بيان لرئيسة تحرير الوسيلتين، مارغريتا سيمونيان، أن سجل روسيا اليوم المعلن في “جوجل لا يحوي أي انتهاك لسياسات محرك البحث.

من جهته أوضح شميت، أمام منتدى “هاليفاكس” الدولي للأمن، أنه لا يفضل الرقابة، إنما يعتمد على قوة التقييم، وهو سؤال مشروع أن تفكر الشركة بطريقة تقييمها للمواقع.

ومنع موقع “تويتر” نشر إعلانات من قبل “روسيا اليوم” و”سبوتنيك”، في تشرين الأول الماضي، على خلفية مزاعم ببث رسائل مثيرة للانقسام من قبل حسابات روسية.

وأعلن موقع “فيس بوك” سابقًا عن عثوره على 80 ألف رسالة على منصته نشرتها حسابات روسية، بهدف التأثير على الناخبين الأمريكيين.

ونفت روسيا بشكل رسمي أي تدخل لها في الانتخابات الأمريكية، بينما تبقى التحقيقات جارية إلى حين التأكد بشكل قطعي من وجود تدخل أو عدمه.

رابط مختصر
2018-03-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن