بالإجماع.. البرلمان العراقي يتبنى قرارا يرفض موقف ترامب من القدس

2018 01 07
2018 01 08
بالإجماع.. البرلمان العراقي يتبنى قرارا يرفض موقف ترامب من القدس

كل الوطن- الأناضول : صوت البرلمان العراقي، الأحد، بالإجماع لصالح مشروع قرار يرفض قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، محذرا من أن القرار الأمريكي يهدد الأمن والسلم الدوليين.

وقال علي الصافي، النائب عن التحالف الوطني (أكبر كتلة بـ 180 من أصل 328 نائبا)، للأناضول، إن “مجلس النواب صوت اليوم بالإجماع لصالح مشروع قرار قدمته كتلة المواطن (إحدى كتل التحالف الوطني وتشغل 29 مقعدا) يدين قرار الرئيس الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل”.

وفجر هذا القرار، الذي أعلنه ترامب في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي، غضبا في دول عربية وإسلامية وغربية، فضلا عن تحذيرات دولية من تداعياته.

وأضاف “الصافي” أن “مجلس النواب اعتبر قرار الرئيس الأمريكي استفزازيا لجميع الديانات، ويشكل تهديدا للأمن والسلم الدوليين”.

وأوضح أن “المجلس اعتبر في قراره أن القدس الشريف هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”.

وكانت قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، في إسطنبول، أعلنت، يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، رفضها لقرار ترامب، ودعت في المقابل دول العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

ولا يعترف المجتمع الدولي باحتلال إسرائيل لمدينة القدس الشرقية الفلسطينية، عام 1967، ولا ضمها، في 1980، إلى القدس الغربية، وإعلانهما “عاصمة موحدة وأبدية” لها.

وقال “الصافي” إن “القرار يطلب من الحكومة الاتحادية العراقية اتخاذ ما يلزم من جهود دبلوماسية في الأمم المتحدة لضمان احترام خصوصية القدس، كونها عاصمة لدولة فلسطين، واستصدار القرارات اللازمة لذلك”.

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الشهر الماضي، مشروع قرار قدمته تركيا واليمن، يؤكد اعتبار مسألة القدس من “قضايا الوضع النهائي، التي يتعين حلها بالمفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.