مهرجان تعليم الكبار 2018 بتعليم محافظة جدة

كل الوطنآخر تحديث : الجمعة 13 أبريل 2018 - 7:16 مساءً
مهرجان تعليم الكبار 2018 بتعليم محافظة جدة

جدة – خالد زنان: نظمت إدارة تعليم الكبار بالإدارة العامة للتعليم بمحافظة جدة مهرجان الكبار ٢٠١٨ تعلم مستمر مدى الحياة لمدة يومين متتاليين بدأ الأربعاء ١٤٣٩/٧/٢٥هـ وانتهى مساء يوم الخميس ١٤٣٩/٧/٢٦هـ ، اقيم المهرجان في الياسمين مول بمحافظة جدة وكان للتنظيم وقع مختلف من حيث التنظيم والترتيب واستعراض مهام تعليم الكبار في المجتمع التي تتمثل في التعليم والتدريب.

الفعالية عبارة عن معرض تعريفي يروي قصة تعليم الكبار في المملكة العربية السعودية من النشأة حتى الفترة الحالية تماشياً مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ وهي الإسهام بخفض نسبة الأمية خلال وقت قياسي .. تعددت الأركان والمبادرات في المهرجان وكلها ذات فعالية وقيمة تربوية وتعليمية من برامج ومشاريع تهدف إلى محو الأمية :

التعليم النظامي : تعريف بما يقدمه تعليم الكبار من خلال مراحل التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي.

– التعلم النشط : هو أداة فعالة ليس للتعلم المعلومات فقط بل لمهارات تدوم مدى الحياة .. التعلم النشط يهدف لنقل المعلومات بطريقة تشرك المتعلم في التفكير والاستنتاج واتخاذ القرار.

– مبادرة التعلم مدى الحياة : وهي إحدى مبادرات التحول الوطني الموجهة لتطوير التعليم وتستهدف الكبار من سن الخامسة عشر فما فوق.

– الأنشطة والبرامج التربوية : يهدف للمشاركة في تنظيم ملتقيات علمية لتعليم الكبار بمشاركة العديد من الخبراء والأكاديميين.

– التدريب والتنمية المهنية بتعليم الكبار : يهدف إلى ترسيخ مبادئ التدريب وتفهم الخصوصية النفسية والاجتماعية من أجل التعامل مع الجميع بأساليب ملائمة لكل الفئات العمرية.

– الخدمات الإرشادية بتعليم الكبار : الاسهام في بناء شخصية الطالب ومعرفة قدراته وذاته ومعالجة المشكلات والصعوبات التي يواجهها وتعزيز دافعيته للتعلم.

– مراكز الأحياء المتعلمة : تدريب وتأهيل وإعداد متدرب متميز وذلك بتسخير كافة الإممكانيات لتحسين نوعية التعلم المتقدم.

– مدارس الاصلاحيات : تهدف لتأهيل النزلاء من الطلاب علمياً وسلوكياً ومساندتهم على الأندماج الإيجابي في المجتمع مستقبلاً لبناء طالب نزيل معتز بدينه منتم لوطنه متزن وإيجابي.

كان للمدربين الدوليين المدرب خالد الجهني والمدرب محمد العُمر المدربان بمركز الحي المتعلم الثاني بابتدائية البراء بن مالك حضور قوي حيث قدما دورات تدريبية في التدريب والتعليم وفن إدارة الوقت استفاد منها الحضور وحصلوا على شهادات دولية معتمدة.

تخلل المهرجان مسرح ترفيهي قدمه المبدع عبد الله الديل الذي أحيا المهرجان بالعاب ومسابقات للصغار والكبار.

وفي الختام تم تكريم المشاركين والمسؤولين وجميع القائمين على هذا المهرجان الذي خرج في أحسن حُلة.

2018-04-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن