مصدر فلسطيني مطلع للأناضول: التوصل إلى تهدئة في غزة بوساطة مصرية

مصدر فلسطيني مطلع للأناضول: التوصل إلى تهدئة في غزة بوساطة مصرية

كل الوطن- متابعات- غزة – الأناضول: قال مصدر فلسطيني مطلع للأناضول، إن الفصائل الفلسطينية وإسرائيل توصلتا إلى تفاهمات تقتضي عودة حالة الهدوء لقطاع غزة، وذلك بوساطة مصرية، حيث بدأ تنفيذها بحلول الساعة 22:45 بتوقيت فلسطين (19:45 ت.غ).

ولم يكشف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته المزيد من تفاصيل التفاهمات.

وتعتبر هذه المرة الخامسة خلال شهرين يتم التوصل خلالها إلى تفاهمات تهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بوساطة مصرية، عقب تصعيد عسكري متبادل بينهما.

من جانبها، نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن مصدر إسرائيلي لم تسمه قوله، “إن مرت الليلة هادئة، فبالتأكيد اتجاهنا معروف، هو الهدوء، ولكن إن أطلقت صواريخ، قد نتجه لتصعيد أكبر”.

أما القناة الإسرائيلية الثانية، فنقلت عن مسؤول إسرائيلي وصفته برفيع المستوى ولم تكشف عن اسمه قوله، “نعمل على قاعدة الهدوء يقابله هدوء”.

غير أن مراسلة قناة ‎”ريشت كان” العبرية قالت “(المسؤولون) في إسرائيل ينفون علاقتهم بأي اتفاق”.

ومنذ مساء أول أمس الأربعاء، تشن الطائرات الإسرائيلية غارات على مناطق متفرقة في قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إنه أغار على 150 هدفا في القطاع.

وأضاف في المقابل أن “180 قذيفة صاروخية أطلقت من غزة باتجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية، واعترضت القبة الحديدية (نظام دفاع جوي) 30 منها، وسقط معظم الباقي في مناطق مفتوحة”.

وفي وقت متأخر من مساء الأربعاء، أعلنت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس”، مسؤوليتها عن قصف مستوطنات ومواقع إسرائيلية محاذية للقطاع.

رابط مختصر
2018-08-10 2018-08-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1