فيينا.. تظاهرة ضد سياسات الاتحاد الأوروبي المناهضة للاجئين والمهاجرين

وسط شعارات من بينها "ابنوا الجسور وليس الجدران".

فيينا.. تظاهرة ضد سياسات الاتحاد الأوروبي المناهضة للاجئين والمهاجرين

فيينا – الأناضول : تظاهر آلاف الأشخاص في العاصمة النمساوية فيينا، الخميس، ضد سياسات الاتحاد الأوروبي المناهضة للاجئين والمهاجرين.

وتجمع أكثر من 5 آلاف شخص في منطقة “براتر شتيرن” الواقعة في مركز العاصمة، وسط هتافات منددة بسياسات الاتحاد الأوروبي المناهضة للاجئين والمهاجرين.

ورفع بعض المحتجين لافتات كتب عليها عبارات من قبيل: “ابنوا الجسور وليس الجدران”، و”دعوا الناس تعيش”، و”لا للنازيين”.

وفي كلمة له خلال التظاهرة، أشار عضو في منظمة أطباء بلا حدود، ماركوس باخمان، إلى أن يونيو / حزيران ويوليو / تموز الماضيين، شهدا وقوع أكبر خسائر في السنوات العشر الماضية، جراء ترك اللاجئين للموت في البحر المتوسط، ومنع المنظمات الخيرية من تقديم المساعدة.

ولفت باخمان إلى أن الناس يتجهون للهجرة هربا من الحروب والعنف والفوضى.

وشدد على وجوب عدم إرسال من جرى إنقاذهم في البحر المتوسط إلى ليبيا التي تستمر فيها الحروب والعنف.

من جانبه، قال المتحدث باسم منظمة ” فولكسهلفه” (مجتمع مدني) إيريك فينينجر، إن “هناك رغبة في أوروبا لتطبيق قوانين تشبه (تلك التي صدرت) في الحقبة النازية.

وقال فينينجر “يرغب إداريو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومفوضيته، في إعادة فتح اتفاقية جنيف حول حقوق الإنسان والوضع القانوني للاجئين للنقاش”.

رابط مختصر
2018-09-14 2018-09-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1