وزارة التعليم تبحث التوسع في الابتعاث بالدول الإسكندنافية

وزارة التعليم تبحث التوسع في الابتعاث بالدول الإسكندنافية

الرياض- واس: تبحث وزارة التعليم ممثلة بوكالة البعثات فرص ومجالات التوسع في برامج الابتعاث في عدد من الدول المتقدمة وذلك بعد اعتماد معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى إضافة خمس دول جديدة إلى قائمة دول الابتعاث .

وفي إطار مساعي الوزارة لتنفيذ هذا التوجه التقى وكيل الوزارة للبعثات المشرف العام على الملحقيات الثقافية الدكتور جاسر بن سليمان الحربش وبحضور عدد من المسؤولين بالوكالة الاثنين الماضي مجموعة سفراء الدول الخمس (السويد وفلندا والنرويج والدنمارك وبلجيكا) لمناقشة فرص ومجالات التوسع في برامج الابتعاث بغية إرسال الطلاب في برامج للدراسات العليا والبرامج الطبية، والبرامج المتخصصة كالبرامج المتعلقة بالطاقة البديلة وغيرها .

و أكد الدكتور الحربش أن وزارة التعليم وبتوجيهات ومتابعة من معالي الوزير ومعالي النائب لا تدخر وسعاً في تطوير وتحديث برامج الابتعاث بشكل مستمر، ومنها رفع نسب أعداد المبتعثين بعد اعتماد وزير التعليم خمس دول جديدة وضمها لقائمة دول الابتعاث الذي يعد جزءً من تطوير رأس المال البشري المحقق لأهداف رؤية المملكة 2030 ، ولكونها تسهم في خدمة الاقتصاد والتنمية عبر تخصصات نوعية يبتعث لها الطالب والطالبة لأفضل الجامعات المرموقة في تلك الدول .

وأوضح أنه بناء على ذلك تم التنسيق مع وزارة الخارجية لدعوة سفراء تلك الدول حيث شاهدوا عرضاً مرئياً لبرامج الابتعاث والفرص المتاحة، كما اطلعوا على الأعداد المنخفضة من المبتعثين في الدول الاسكندنافية وبلجيكا الذين لم تصل أعدادهم 500 طالب في حين لم تتجاوز الجامعات الموصى بها في تلك الدول 50 جامعة، مشيراً إلى أن هدف الوزارة رفع هذا العدد خصوصا في التخصصات النوعية في الصحة، والتقنية، والطاقة البديلة.

رابط مختصر
2018-12-07 2018-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1