وقفة لمئات الأردنيين تطالب برحيل الحكومة والبرلمان

وقفة لمئات الأردنيين تطالب برحيل الحكومة والبرلمان

الاردن – متابعات- وكالات : شارك مئات الأردنيين مساء الخميس في وقفة احتجاجية بالعاصمة عمان، تطالب برحيل الحكومة والبرلمان.

وبحسب مراسل الأناضول، شهدت الوقفة التي دعا إليها ناشطون، تدافعا بين الأمن الأردني ومحتجين حاولوا الوصول إلى مقر الحكومة وسط العاصمة.

وأفاد المراسل بأن الوقفة المقامة في ساحة قريبة من مقر الحكومة، مستمرة رغم الأمطار الغزيرة التي تشهدها عمّان، حيث أغلق المحتجون الشارع الرئيسي المؤدي إلى مقر الحكومة.

وهتف المشاركون برحيل حكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، ومجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان).

ومن بين هذه الهتافات التي شهدتها الوقفة، “مطالبنا شرعية.. إصلاحات سياسية، ورفع القبضة الأمنية”، “يا نواب البرلمان.. بتعطوا ثقة بالمجان”، و”ارحل ارحل يا رزاز”، و”يا اللي قاعد جوا الدار.. رفعوا عليك الأسعار”.

وجاءت الوقفة بعد أيام من نشر الجريدة الرسمية بالأردن قانون “ضريبة الدخل” المعدل يوم الأحد الماضي، بعد إقراره من البرلمان بغرفتيه.

وإثر نشر القانون بالجريدة الرسمية، دعا ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي إلى تنظيم وقفة بالعاصمة عمان الخميس، للتعبير عن رفضهم القانون، وللمطالبة برحيل الحكومة والبرلمان.

وأثار مشروع القانون قبل التعديل، في مايو / أيار الماضي، موجة احتجاجات عارمة في البلاد استمرت نحو 8 أيام متتالية على مقربة من مقر الحكومة وسط العاصمة الأردنية، دفعت رئيس الحكومة السابق هاني الملقي إلى تقديم استقالته، وتسمية عمر الرزاز خلفا له.

والقانون بصورته الحالية عرف رفع الحد الأقصى للدخل السنوي المعفى أصحابه من ضريبة الدخل سواء كانوا أفرادا أو عائلات، ما ساهم في التخفيف من الأعباء الضريبية عن قطاع واسع من الأردنيين، مقارنة بالنسخة الأولى التي أثارت احتجاجات.

رابط مختصر
2018-12-07 2018-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1