م. عماد الرمال:طاقة متجددة أم كارثة اقتصادية

كل الوطن1آخر تحديث : الخميس 17 يناير 2019 - 8:44 مساءً
م. عماد الرمال:طاقة متجددة  أم  كارثة اقتصادية

خطة الطاقة المتجددة التي أعلنتها وزارة الطاقة قبل ايام حتى عام 2030 قدمت كثيرا من التساؤلات وليس الحلول كما هو المرجو منها .

فإدخال 40 جيجاوات طاقة شمسية كهروضوئية وهو ما يمثل 40% ؜ من مزيج الطاقة الكهربائية لعام 2030سوف ينقل تكلفة إنتاج الكهرباء في المملكة من مصاف الدول الأرخص في مصادر الطاقة الى الدول الأكثر تكلفة ، وقد يُحمل الوطن والمواطن تكاليف مالية هو في غنى عنها.

فحسب خطة الوزارة فإنه في عام 2030م سوف يصل الطلب على الكهرباء الى حدود ١٠٠ جيجاوات (بإضافة ٤٠٪؜ من الطاقة الحالية) وسوف توزع النسب حسب خطة وزارة الطاقة كالتالي : 40% ؜ طاقة شمسية كهروضوئية 18% طاقة متجددة أخرى ( رياح ، طاقة شمسية مركزة) 2% طاقة نووية 4.7% ربط كهربائي مع الدول المجاورة ويبقى لمصادر الطاقة التقليدية من مصادر الغاز الطبيعي 35.3 %؜ تربينات كهربائية غازية

والسؤال بعد غياب الشمس من أين سوف يعوض فقدان 40% من مصادر الطاقة الشمسية الكهروضوئية هل سوف تبني محطات تربينيه تعمل في الليل فقط؟ او سوف يتم تخزين الطاقة وإعادة استخدامها ليلا؟ وفي كلا الحالتين فإن الحلول كارثة اقتصادية محققة نحن في غنى عنها.

والسؤال الآخر إذا كان كمية حسب خطة الوزارة بحدود ٤ مليار قدم مكعب وهو ما يكفي لإمداد ٣٥ جيجاوات من محطات الطاقة التقليدية . فلمن سوف تكون مشاريع الغاز الطبيعي الضخمة ؟ لإنتاج 23 مليار قدم مكعب يوميا ؟ ولمن سوف تكون البنية التحتية المكلفة للغاز الطبيعي التي استثمر بها مئات المليارات في كل أرجاء المملكة ؟

ولماذا نتخلى عن سمة الغاز الطبيعي الوقود الأرخص و الأنظف والأكثر كفاءة الذي منحها الله لنا ، ونختار مصادر طاقة اغلى تكلفة واقل موثوقية نستورد معظم مكوناتها من الخارج؟ واخر سؤال كم سوف تكون تكلفة الكهرباء في 2030 بإستخدام هذه الخطة ؟ أدخال الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة السعودي بلا شك سوف يساهم في تخفيض فاتورة تكلفة الكهرباء لكن ضمن نسبة مئوية محددة ، اي زيادة في هذه النسبة سوف يتحول الى تكلفة اقتصادية باهظة على الاقتصاد . فلو نظرنا الى نسبة مشاركة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في مزيج الطاقة العالمي المستخدم لإنتاج الطاقة الكهربائية لعام ٢٠١٨م فسوف نجده لا يتعدى 2%؜ للطاقة الشمسية و 8%؜ لطاقة الرياح .

وهذا يقودنا الى سؤال كم هي نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة السعودي؟ وفقاً لدراسات نشرتها سابقاً ينصح ان لا تتعدى ١٥ الي 20%؜ فقط من مزيج الطاقة ، و لأسباب ومعايير عديدة لا مجال لذكرها هنا . وتكون هذه الطاقة المتصلة في الشبكة هي طاقة شمسية كهروضوئية فقط .

اي نوع اخر من الطاقة المتجددة كطاقة الرياح على اليابسة او الطاقة الشمسية المركزة فهي لا تصلح لمنطقتنا التي يكون فيها ذروة الطلب على الكهرباء في وقت السطوع الشمسي .

الله حبانا بنعم كثيرة اكثر من نعمة الموارد الطبيعية وأكثر من نعمة السطوع الشمسي … حبانا الله بتلك العقول والإرادة الكبيرة لدى الإنسان السعودي والذين هم بالتأكيد متواجدين في كل مناطق المملكة وليس حصراً داخل شبك ارامكو.

—————————————————————

م. عماد الرمال

مال

رابط مختصر
2019-01-17 2019-01-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1