الشرعية“ و ”الحوثي“ يوقعان على اتفاق في ”عمان“ ويتوصلان لتسوية في ”الحديدة“

الشرعية“ و ”الحوثي“ يوقعان على اتفاق في ”عمان“ ويتوصلان لتسوية في ”الحديدة“

كل الوطن- مارب برس: قالت الأمم المتحدة، إن طرفي الصراع في اليمن اتفقا بعد محادثات استمرت أربعة أيام، على تسوية أولية لتنفيذ اتفاق إعادة انتشار قواتهما في محافظة الحديدة الساحلية غربي البلاد، وفقاً لاتفاق ستوكهولم الذي توصل إليه الطرفان خلال مشاورات للسلام بينهما احتضنته السويد في ديسمبر الماضي برعاية أممية.

لكن الأمم المتحدة قالت في بيان منسوب للمتحدث الرسمي باسمها، ستيفان دوجاريك، أشارت إلى أنها لا تزال تنتظر مشاورات ممثلي طرفا الصراع مع قياداتهما، للرد النهائي على اتفاق التسوية الأولية، مبيناً أن التحديات ما زالت قائمة، ومنها الطبيعة المعقدة للخطوط الأمامية الراهنة للصراع.

وأوضح البيان أن أعضاء لجنة تنسيق إعادة الانتشار اجتمعوا للمرة الثالثة بين الثالث والسادس من فبراير الحالي على متن سفينة تابعة للأمم المتحدة في ميناء الحديدة. وتتألف اللجنة، التي ترأسها الأمم المتحدة، من ممثلي الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثيين (أنصار الله).

وذكر البيان أن الأطراف عملت معا بشكل بناء، أثناء المحادثات التي ييسرها رئيس اللجنة، لحل القضايا العالقة بشأن إعادة الانتشار المتبادل للقوات وفتح الممرات الإنسانية.

ولفت إلى أن رئيس اللجنة مقترحا وللمساعدة في التغلب على تلك الصعوبات، تم قبوله من الطرفين من حيث المبدأ للتحرك قدما على مسار تطبيق اتـفاق الحديدة.

ونقل بيان الأمم المتحدة عن رئيس اللجنة تنسيق إعادة الانتشار، الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد الذي تسلم مهامه الثلاثاء الفائت خلفاً للجنرال الدنماركي باتريك كاميرت، توقعه عقد اجتماع آخر للجنة بحضور ممثلي الطرفين الأسبوع المقبل بهدف إكمال تفاصيل إعادة الانتشار، مشيراً أن الطرفان أبديا التزامهما القوي تجاه وقف إطلاق النار وتعزيزه، حد تعبيره.

الى ذلك، كشف قيادي في جماعة الحوثيين (أنصار الله)، عن أن طرفا الصراع في اليمن، وقعا امس الخميس، على اتفاق لتسليم كافة الجثث الموجودة لدى الطرفين خلال محادثات بينهما في العاصمة الأردنية عمّان بشأن تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين.

وقال رئيس لجنة الجثامين والجثث في جماعة الحوثيين، حمد أبو الأحمر، لقناة روسيا اليوم “RT”، إن جماعته وممثلي الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً توصلا إلى اتفاق يقضي بتبادل الطرفين كافة الجثث لديهما.

وتبادل طرفا الصراع، خلال الفترة الماضية، الاتهامات بعرقلة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين الذي قضى بتبادل أكثر من 16 ألف أسير ومعتقل في سجون الطرفين، والذي كان من المقرر أن يتم عملياً في أواخر يناير المنصرم.

وتوصل الطرفان إلى هذا الاتفاق خلال مشاورات للسلام عقد بينهما في السويد برعاية الأمم المتحدة خلال ديسمبر الماضي، لكن الاتفاق تعثر تنفيذه حتى الآن، وسط تبادل الطرفين للاتهامات بعرقلة التنفيذ.

رابط مختصر
2019-02-08 2019-02-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1