الخارجية الأمريكية تقر بالقيود المفروضة على الفلسطينيين بالقدس وبالاعتقال التعسفي بحقهم

وذلك في تقريرها السنوي لحقوق الإنسان لعام 2018.

الخارجية الأمريكية تقر بالقيود المفروضة على الفلسطينيين بالقدس وبالاعتقال التعسفي بحقهم

كل الوطن- متابعات- واشنطن- الأناضول : أقرت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، بالاعتقال التعسفي والقيود المفروضة على الفلسطينيين بالقدس.

وأصدرت الوزارة الأمريكية، الأربعاء، تقريرها السنوي لحقوق الإنسان لعام 2018، الذي رصد أوضاع حوالي مئتي بلد ومنطقة.

ولفت التقرير إلى أن القيود المفروضة على الفلسطينيين بالقدس، تشمل التدخل التعسفي أو غير القانوني في الخصوصية والأسرة، وفرض قيود كبيرة على حرية الحركة، بحسب قناة “الحرة” المحلية.

وأشارت الوزارة الأمريكية إلى أن الحكومة الإسرائيلية، اتخذت خطوات لمقاضاة ومعاقبة المسؤولين الذين ارتكبوا انتهاكات داخل إسرائيل، بغض النظر عن رتبة المتهم أو أقدميته.

وأكد التقرير أن واشنطن اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأن الموقف الأمريكي هو أن الحدود المحددة للسيادة الإسرائيلية في القدس، تخضع لمفاوضات الوضع النهائي بين الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي).

ولفت إلى أن السلطة الفلسطينية لا تمارس أي سلطة على القدس.

رابط مختصر
2019-03-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1