بريطانية تواجه السجن في دبي لإهانة طليقها وقرينته التونسية

كل الوطنآخر تحديث : الإثنين 8 أبريل 2019 - 6:59 مساءً
بريطانية تواجه السجن في دبي لإهانة طليقها وقرينته التونسية

أفاد نشطاء بأن امرأة بريطانية احتجزت في دبي وتواجه عقوبة السجن لمدة عامين وغرامة مالية بقيمة 50 ألف جنيه إسترليني لإهانتها طليقها وقرينته الجديدة في “فيسبوك”.

وأفادت مجموعة Detained in Dubai الحقوقية، ومقرها في لندن، بأن لاله شارافش (55 عاما) المقيمة في العاصمة البريطانية اعتقلت في مطار دبي الشهر الماضي لدى دخولها الإمارات مع ابنتهما البالغة من العمر 14 عاما لحضور جنازة طليقها.

وأكدت المجموعة أن احتجاز السيدة يأتي بسبب تعليق غاضب قامت به عبر صفحتها في “فيسبوك” عام 2016، بعد أن عادت إلى المملكة المتحدة وكانت تنتظر زوجها من أصول برتغالية المدعو بيدرو والذي كان يختتم مهامه في دبي.

وتفاجأت السيدة بالكشف عن صور في “فيسبوك” تظهر حفل زفاف طليقها من امرأة أخرى، وهي تونسية.

وفي التعليق المذكور، وصفت البريطانية طليقها بأنه أحمق وقالت: “تركتني كي تتزوج من فرس”.

وأعلنت السيدة عبر المجموعة الحقوقية أن السلطات الإماراتية صادرت جوازها وسمحت لابنتهما بمغادرة البلاد، فيما تواجه السيدة ملاحقة قضائية بموجب قوانين الجرائم الإلكترونية السارية في الإمارات.

وأكد متحدث باسم الخارجية البريطانية لصحيفة “إندبندنت” بأن سلطات المملكة تقدم دعما إلى المحتجزة وتجري اتصالات مع الحكومة الإماراتية بشأن القضية.

المصدر: إندبندنت

رابط مختصر
2019-04-08 2019-04-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن