محمد احمد الجوير: فيصل بن بندر٠٠ (وخلوني أنا وإياه)

كل الوطنآخر تحديث : الخميس 25 أبريل 2019 - 7:11 مساءً
محمد احمد الجوير: فيصل بن بندر٠٠ (وخلوني أنا وإياه)

المواقف هي ما تكشف واقع الرجال وتكشف أصالتهم وجمال تربيتهم نحن في المملكة العربية السعودية وهبنا الله أسرة مالكة ،حاكمة ، سنّية المذهب، حُق لنا جميعًا أن نفخر بها ونفاخر وندعو الله أن يديمها ويطيل بأعمار حكامها وأفرادها أسرة آل سعود ، حبيبة الشعب ، ناصرة الدين ، حافظة لعقيدته ومقيمة لحدوده أسرة وهبها الله الحنكة والحكمة والقرب للشعب بما يُقرّب إلى الله ويدفع الشرور والفتن عن هذه البلاد. شدّني مقطع شاهدته لصاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أثناء زيارته لأحد المرضى في إحدى المستشفيات محاطًا بمجموعة من الأخوة المسئولين والأطباء يتحدث مع المريض ومع طبيبه بكل شفافية وبقلب الوالد مع ولده قسمات وجه سموه ، تشي بالتأثر جراء حالة هذا المريض المسكين رغب سموه أن ينفرد بالمريض ، فقال لمن حوله مقولته التي باتت مشتعلة بالأذهان ( خلوني أنا وإياه) هذه مقولة لها دلالاتها ، ولوحدها تبعث الأمل عند المريض ذاته ، بدليل أنه -المريض – عندما أخذ سموه يطرح عليه بعض الاستفسارات، تفاعل معه المريض ولكأن الذي يقابله والده ومن حرص سموه الكريم دوّن سموه جميع المعلومات التي أرادها من فِيْ المريض ذاته دون تدخل من الآخرين مما يجعلنا نتأكد من مصداقية سموه تبعًا لتأثره من حالة المريض المزمنة سمو الأمير فيصل بن بندر ، شخصية محبوبة وفي نفس الوقت شخصية قوية ، وفي ذات السياق شخصية خرجت من رحم بيت مُفعمٌ بالإيمان فوالده بندر بن عبدالعزيز عافاه الله ، عُرف بالتدين وأثّر تدينه على تصرف وسلوك أبنائه وفيصل بن بندر واحدًا منهم ، يعجز القلم من أن يحيط بخصاله سواء في محيط عمله أو خارجه جمع بين الجد واللطافة والمداعبة ومع قوة شخصيته ، إلا أنه استطاع زرع محبته في قلوب من حوله ومن يعرفه فيصل بن بندر عندما يحل في موقع ، بهدف المتابعة أو الوقوف على بيئة العمل ، لابد وأن تخرج من سموه بفائدة شخصيًا من المعجبين بشخصية سموه العملية والأخلاقية ، مما جعلني أكتب عن سموه كذا مقال ولعل أولها إبان إمارته لمنطقة القصيم وآخر عندما زار الزلفي وقبل هذا المقال ، مقالًا عقِب زيارتي لسموه في قصره العامر، وفق الله سموه الكريم وجعل ما يقدمه للمساكين والمحتاجين في ميزان حسناته ودفعًا للأسقام عنه وعن ذريته٠٠ودمتم بخير.

رابط مختصر
2019-04-25 2019-04-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن