“الحجرة الشريفة” تتملك قلوب الزوار في رمضان

كل الوطنآخر تحديث : السبت 11 مايو 2019 - 6:25 صباحًا
“الحجرة الشريفة” تتملك قلوب الزوار في رمضان

كل الوطن – الرياض: تتملك “الحجرة النبوية” قلوب الزوار في شهر رمضان المبارك ومواسم الحج والعمرة، ويطلق مسمى الحجرة الشريفة على بيت النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يقيم فيه مع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها والتي أكرمها الله عز وجل بأن جعل في حجرتها مكانا للقبر الطاهر وقبري صاحبيه أبي بكر الصديق، وعمر الفاروق رضي الله عنهما.

أورد السمهودي في كتابه أبعاد الحجرة فذكر أنها بلغت طولاً من الشرق للغرب جهة القبلة عشرة أذرع وثلثي ذراع (4,8 م)، وجهة الشام عشرة أذرع وربع ذراع وسدس ذراع (4,69 م)، وعرضًا من الشمال للجنوب جهة الشرق والغرب سبعة أذرع ونصف وثمن ذراع بذراع اليد (3,43 م)، وعرض منقبة الجدار الداخل من الجوانب كلها ذراع ونصف وقيراطان (0,68 م) إلا الشرقي المجدد فإنه ذراع وربع وثمن ذراع (0,62 م).

مرت الحجرة النبوية بالعديد من الإصلاحات والترميمات, ففي توسعة الفاروق أبدل بالجريد الذي كان في البيت جداراً ، وفي زيارة الوليد بن عبدالملك أعاد عمر بن عبدالعزيز بناء الحجرة بأحجار سوداء بنفس المساحة التي بني بها البيت النبوي ، ثم بنى حولها جداراً ذا خمسة أضلاع حتى لا تشبه الكعبة المشرفة في بنائها ، ومنذ عهد الملك المؤسس – رحمه الله – حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – والمملكة تُولي جُل اهتمامها بالحجرة الشريفة وبالقبة الخضراء، فحافظت على البناء التاريخي للمسجد الشريف، وعملت على تدعيمه وترميمه كلما دعت الحاجة إلى ذلك، كما أنها تتفقد الحجرة النبوية وتعمل على صيانتها بكل أدب واحترام, وتعهد ذلك إلى من تثق في دينه وأمانته، كما تحرص على رعاية وطلاء القبة الخضراء من حين لآخر ، وللحجرة ستة أبواب: ‫الباب الجنوبي: ويسمى باب التوبة، وعليه صفيحة فضية كتب عليها تاريخ صنعه في عام1026هـ‬ ، ‫الباب الشمالي: ويسمى باب التهجد‬ ، ‫الباب الشرقي: ويسمى باب فاطمة‬، ‫الباب الغربي: ويسمى باب النبي (ويعرف بباب الوفود)‬، ‫بابان على يمين ويسار المثلث داخل المقصورة‬.‬

رابط مختصر
2019-05-11 2019-05-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن