(يا فيصل الروح) قصيدة نثر..

كل الوطنآخر تحديث : السبت 18 مايو 2019 - 4:12 مساءً
(يا فيصل الروح) قصيدة نثر..

يعشو الليل.. على أدبار النهار يعم الهدوء..والسكينة وترسم فراشات الأمس أضواء النهار.. ويغفو السحاب وئيدا لينسج خيوط الأمل فيستفيق الأمل الغافي في أحضان الصباح.. ليداعب ورود الشوق يحرك أغصان الذكرى يساقط أوراق التوق فتزهر ورود الحب

يشرق بنهار جديد بين فرح وفرح.. يعبر بين غيمة..وغيمة كحلم وردي..إلى سماء ثامنة

أقف حائرة.. بين نهار يرتدي ثياب الإشراق وأمس غابر..مقفر يتبخر كسراب في الريح

و..أسأل : أتصفو الحياة ؟! أيجيء المجهول.. ببشارة فرح جديد ؟!

هل تلثغ الروح في قابل الأيام لهذا الجسد الشاحب..بالكلمات التي تعيد له بعض الحياة وبعض الحب..وكل الأمومة؟

أم غاب كل نبض من روحي مع أعتاب الماضي..إلى روحه؟

يافيصل الروح إلى فراديس الله

يافراديس الله.. إليك فيصل الروح

بالمنى صعد إلى الرحمة كل الرحمة.. فروح وريحان..وظل ظليل ونعيم مقيم. يافيصل الروح

* قصيدة نثر رثائية للكاتبة: إبتسام مكي (عضو مجموعة كتاب وكاتبات العلا)

رابط مختصر
2019-05-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن