“العاصوف” يشعل الشبكات الاجتماعية بـ”الاقتحام المسلح للحرم المكي”

كل الوطنآخر تحديث : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 7:24 مساءً
“العاصوف” يشعل الشبكات الاجتماعية بـ”الاقتحام المسلح للحرم المكي”
ناصر القصبي بطل مسلسل العاصوف

عرضت الحلقة 15 من الجزء الثاني من المسلسل السعودي “العاصوف”، تفاصيل قصة اقتحام الحرم المكي قبل 40 عاما، ما أثار ضجة على الشبكات الاجتماعية.

وعقب أربعة عقود من وقوع هذه الحادثة الشهيرة، عرضت حلقة الاثنين 20 مايو، مشاهد مثيرة حول اقتحام مسلحين للحرم المكي بقيادة جهيمان العتيبي ومناصريه، ما جعل مواقع التواصل الاجتماعي تضج بالانتقادات والآراء المتباينة بين الإيجابي والسلبي.

وحظيت الحلقة بمتابعة واسعة من قبل المشاهدين السعوديين الذي أطلقوا العنان للنقاشات عبر مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد، وسط تباين كبير في ردود الأفعال حول ما شوهد من أحداث.

وكشفت الحلقة 15 عن المراحل الأولى من الحادثة فقط، عندما بدأت جماعة جهيمان العتيبي، الذي قاد المجموعة يومها، بتوزيع الأسلحة وإعلان ظهور “المهدي المنتظر”، بينما تستعد الجهات الأمنية للسيطرة على الوضع المتفاقم.

ومن المنتظر أن تعرض الحلقات المقبلة المراحل المتبقية من الحادثة، ما يجعل المسلسل أول عمل سعودي يروي ما حدث في تلك الفترة لمن لم يعايشوها من سكان المملكة والمشاهدين العرب.

وأشاد عدد من المتابعين بأداء الممثلين وطريقتهم في نقل الأحداث بشكل مقنع، فيما قام كثيرون بنشر تفاصيل عملية الاقتحام من مصادر تاريخية فضلا عن نشر فيديوهات وصور توثق بعض جوانب الحادثة.

في المقابل، عارضت مجموعة أخرى من المتابعين تصوير حصار الكعبة واقتحام الحرم المكي، ودعت إلى مقاطعة المسلسل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يواجه فيها مسلسل القصبي انتقادات عبر الشبكات الاجتماعية، حيث أن الجزء الأول من “العاصوف” الذي عرض في شهر رمضان من العام الماضي، أثار جدلا كبيرا منذ عرض الحلقة الأولى منه، بسبب رفض البعض لعرض التفاصيل التي يحتويها المسلسل والتي رأى أصحاب التيار المحافظ في السعودية أنها تحاول تشويه صورة المجتمع السعودي، فيما أيد آخرون ما يقدمه المسلسل واعتبروه “علامة فارقة في تاريخ الفن السعودي”، معتبرين أن ما يقدمه أمر واقعي.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
2019-05-21 2019-05-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن