عضو شورى يطالب بالخطوات اللازمة لأي طارئ نووي أو اشعاعي

كل الوطنآخر تحديث : الأربعاء 22 مايو 2019 - 11:18 مساءً
عضو شورى يطالب بالخطوات اللازمة لأي طارئ نووي أو اشعاعي

كل الوطن – الرياض: طالب مجلس الشورى في عدد من التوصيات التي أقرها بالأغلبية المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بتطوير البنى التحتية للمسارات الحديدية القائمة، لتمكينها مستقبلاً من استخدام قطارات متطورة وسريعة، للمساهمة في تقليل زمن الرحلة على طريق (الرياض، الأحساء، الدمام) ومضاعفة أعداد الركاب، وزيادة الإيرادات، ودعاها بالتنسيق مع هيئة النقل العام والجهات ذات العلاقة في ظل إعادة هيكلة قطاع النقل بالخطوط الحديدية للعمل إلى إصدار وتعديل وتكييف الأنظمة واللوائح، لتتوافق مع الهيكلة الجديدة، وكذلك وضع آلية انتقال موظفي المؤسسة إلى الجهة المنظمة والجهات المنفذة كشركة سار، لضمان العدالة والمساواة في الحقوق الوظيفية والمالية وحقوقهم المستحقة فترة عملهم وبعد انهائها، إضافة إلى وضع آلية انتقال ممتلكات المؤسسة إلى شركة سار وفق قرار مجلس الوزراء لضمان سهولة الانتقال وسرعة الاستفادة منه.

وأيَّد الشورى التوصيات التي عرضها رئيس لجنة النقل بالمجلس ناصر العتيبي وطالب المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بالتنسيق مع هيئة النقل العام والجهات ذات العلاقة لدراسة تأسيس شركة استثمارية تملكها الدولة، بهدف إدارة وتطوير واستثمار الأراضي والعقارات والممتلكات وخاصة الواقعة في النطاق العمراني التي ستنتقل ملكيتها إلى شركة سار، و دراسة إنشاء كلية متخصصة للتأهيل والتدريب، وتخريج كوادر مؤهلة للعمل في قطاع النقل بالخطوط الحديدية، كما طالب المؤسسة بالتنسيق مع هيئة النقل العام والجهات ذات العلاقة لدراسة جدوى توسيع شبكة مشروع قطار الحرمين الشريفين لتشمل مطار الطائف الدولي، ومنطقة الميقات لخدمة تسهيل انسياب حركة الحجاج والمعتمرين، والسواح، وتخفيف العبء عن مطار الملك عبد العزيز الدولي.

واستمع المجلس إلى وجهة نظر لجنة الخدمات التي عرضها رئيسها طارق فدعق وطالب الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية بإبراز المزايا التنافسية للمناطق ، وحث المستثمرين على الاستفادة من تلك المزايا لبعض المناطق ، وإيجاد صناعات تمتاز بها تلك المناطق كالصناعات القائمة على الإنتاج الزراعي والحيواني والثروة السمكية، وحثها على الاستفادة من اللقاءات والمؤتمرات والمعارض لإبراز قوة ومتانة الاقتصاد السعودي وفق رؤية المملكة، إضافة إلى تعزيز جسور التعاون من خلال آلية تكاملية مع الجهات الحكومية ذات العلاقة ، بما يسهم بالارتقاء بمستوى الأداء فيها.

من ناحية آخر، ناقش الشورى اليوم الأربعاء بجلسته العادية 44 برئاسة يحيى الصمعان مساعد رئيس المجلس التقرير السنوي لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة للعام المالي 38ـ1439، ودعا وائل الإدريسي المدينة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لأي طارئ نووي أو اشعاعي وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة، ونبه طارق فدعق على أهمية أن توضح المدينة دورها في التخلص من النفايات النووية وآليات التخلص منها، ويرى الأمير خالد آل سعود أن تكتفي مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة بدور المنظم في قطاع الطاقة الذرية والمتجددة، وأن تعمل على تشجيع القطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال، وأكد خالد العقيل ضرورة معرفة تكاليف استخدام الطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء وجدواها الاقتصادية، وشدد محمد الوكيل على ضرورة أن تعمل المدينة على ابتعاث كوادرها للدراسة في خارج المملكة ، مطالباً بالإسراع في تطوير الهيكل التنظيمي لها.

رابط مختصر
2019-05-22 2019-05-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن