وارتفعت أسعار الليمون إلى نحو 100 جنيه (نحو 5.8 دولار) للكيلوغرام الواحد خلال أيام عيد الفطر، وهو أضعاف سعره في المعتاد، كما أنها تزيد كثيرا على أي من أنواع الخضراوات والفواكه الأخرى في الأسواق المصرية.

وعلق مسؤول في وزارة الزراعة المصرية على أسعار الليمون، الذي باتت أيضا محل سخرية المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، مرجعا الزيادة الصادمة إلى عدة أسباب.

كما قال جبر إن الأسعار تجاوزت الحد الطبيعي بسبب الإقبال المتزايد على الليمون خلال عيد الفطر، حيث يفضل المصريون تناول الأسماك الطازجة أو المملحة.

وتوقع المسؤول أن تنخفض الأسعار خلال الأسبوعين المقبلين من 100 إلى ما بين 30 و40 جنيها، على أن يصل إلى نحو 7 جنيهات فقط في نهاية يونيو بسبب وفرة المعروض.

ومن جهة أخرى، قال رئيس شعبة الخضراوات والفاكهة في الغرفة التجارية بالقاهرة حاتم نجيب لـ”مصراوي”، إن ارتفاع أسعار الليمون في الأسواق خلال الأيام الماضية سببه سوء الأحوال الجوية خلال الشهور الماضي، مما تسبب في سقوط المحصول من الأشجار مبكرا وتلفه.

وأضاف أن “السعر خرج مرتفعا من بورصة الليمون بأكثر من 15 بالمئة من سعره الطبيعي، فيما وضع التجار أضعاف الربح كذلك”.