مدرسة ابتدائية توظف فتاة طعنت طفلة 32 طعنة

كل الوطنآخر تحديث : الأحد 16 يونيو 2019 - 11:36 مساءً
مدرسة ابتدائية توظف فتاة طعنت طفلة 32 طعنة

وظفت مدرسة ابتدائية بريطانية، واحدة من أكثر القتلة شهرة في إسبانيا، تدعى إيريا سواريز غونزاليس، التي أقدمت على طعن طفلة 32 طعنة، حتى تعرف كيف يكون شعور القاتل عندما يقتل شخصًا ما.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن إيريا البالغة من العمر 35 عامًا، انتقلت من إسبانيا إلى بريطانيا، وعملت معلمة في مدرسة ابتدائية، ولم يكن العاملون والموظفون في المدرسة على دراية بأن المعلمة الجديدة قاتلة الطفلة كلارا غارسيا عام 2000.

أطلق سراح إيريا، التي كانت تبلغ من العمر 16 عامًا وقت ارتكاب الجريمة، عام 2006، لتترك بلادها وتنتقل إلى بريطانيا لبدء حياة جديدة بها، حيث عملت في مدرسة ابتدائية منذ شهر سبتمبر من عام 2016، وظل سرها مدفونًا حتى غادرت المدرسة في شهر يوليو الماضي.

واجهت إيريا تهمة الاحتيال، حيث زيفت أوراقا لعدم الكشف عن جريمتها، وحتى تتمكن من الحصول على وظيفة في المدرسة التي يدرس بها 230 طفلا، وبالرغم من تزييفها إلا أنه تم إسقاط قضيتها في الأسبوع الماضي، حيث إنه بموجب القانون يمكن القضاء على جميع الجرائم التي يرتكبها القاصرون بعد 10 سنوات فور بلوغهم سن 18 عامًا.

وقال المتحدث باسم مجلس مقاطعة أوكسفورد، إنه لا تقع على عاتق المجلس مسؤولية إجراء فحوصات للموظفين، لأن التوظيف مسؤولية المدرسة فقط.

وأوضح أن إيريا لم تسبب ضررًا لأي طالب في المدرسة كما أنه لم يتم اكتشاف جريمتها سوى بعد أن غادرت المدرسة.

رابط مختصر
2019-06-16 2019-06-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن