مستشفى الملك فهد بالباحة يحتضر..

كل الوطنآخر تحديث : الأحد 23 يونيو 2019 - 7:06 مساءً
مستشفى الملك فهد بالباحة يحتضر..
مستشفى الملك فهد بالباحة

الباحة – خالد زنان: اراجع بين الفينة والأخرى مستشفى الملك فهد بالباحة وكل مرة أزور المستشفى أجد شيء مختلف وياليت الاختلاف للأحسن لكن للأسف من سيء لأسوأ فعلاوة على الشكاوي الدائمة من المرضى والمراجعين والزوار الذين التقيت بهم إلا أن المسؤولين لا حياة لمن تنادي فقد كتبت من قبل في الصيف الماضي عن إعادة صبغ السلالم والدرج بدهان ذو رائحة قوية مما أثر على المرضى والمراجعين ولم يكن لديهم حلول غير هذه المادة وكذلك عن سوء مواقف السيارات التي لا تفي بالغرض وتسبب تأخر دائم وزحام ، وما زالت المعاناة مستمرة مع تغير الإدارات فكل إدارة تستلم لا تستطيع تقديم حلول لتدني الخدمات في المستشفى على الرغم من الميزانيات الضخمة التي تُصرف على هذا الكيان.

فمنذ زمن واللفت أو المصاعد الكهربائية متعطلة لا يستفاد منها مما يضطر المرضى والمراجعين الصعود في الدرج العادي وهذا الأمر يزيد معاناتهم ويؤثر على صحتهم أكثر مما هم فيه ، وربما أن عين الرقيب غائبة عن هذا المقر الذي يعد المرجع الكبير للمنطقة ومحافظاتها حيث كل المستشفيات والمراكز الصحية تحيل المرضى لهذا المستشفى وعلى الرغم من وجود بعض الكوادر الطبية الجيدة إلا أن الخدمات الأخرى مثل المواقف والمصاعد والصيانة تؤثر على عطاء المتميزين من الكوادر الطبية والفنية والإدارية لأنهم لا يستطيعوا تقديم الخدمة على أكمل وجه في ظل تناقص وتلاشي الخدمات وهذا الأمر سيؤثر سلباً على المرضى.

الجدير ذكره أن المنطقة تستقبل أعداد هائلة من السواح ومن اهل المنطقة الذين يأتوا وقت الإجازات مما يجعل المنطقة في حركة دؤبة ومثل هذا الأمر يؤثر على سمعة المنطقة من حيث السياحة والتجارة لأن المستشفى هو بمثابة المعلم والكيان الطبي الأول للباحة وضواحيها.

أين عين الرقيب المتمثلة في إمارة المنطقة عن هذا الخلل أليس لهم جهة رقابية تتابع وتوجه .. هل هم معتمدين على تقارير المسئولين في المستشفى والإدارة الصحية بالمنطقة ؛ إذا كان الأمر كذلك فلن يتعدل الوضع لأن كل جهة ترفع تقارير عن الأعمال المنجزة فقط ولا يذكروا السيئات والعقبات .. فهذا النداء موجه لجميع المسئولين للنزول للميدان أن أرادوا الثواب والأجر من رب العباد.

رابط مختصر
2019-06-23 2019-06-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن