الجبير: إيران ستدفع الثمن إذا واصلت سياستها العدوانية

كل الوطن - فريق التحريرآخر تحديث : الإثنين 24 يونيو 2019 - 4:25 مساءً
الجبير: إيران ستدفع الثمن إذا واصلت سياستها العدوانية

حذر وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، إيران من مزيد من العقوبات إذا واصلت “سياساتها العدوانية”، لكنه قال إن الرياض تريد تفادي اندلاع حرب.

وأضاف الجبير في مقابلة مع صحيفة “لو موند” الفرنسية نشرت الاثنين: “إيران تقع اليوم تحت عقوبات اقتصادية شديدة. هذه العقوبات ستزيد. إذا واصلت إيران سياساتها العدوانية فستدفع الثمن”.

وتابع: “قلنا إننا نريد تجنب الحرب بأي ثمن مثل الأميركيين. الإيرانيون هم من يتخذون قرار التصعيد”. وأضاف: “لا يمكنك مهاجمة السفن في الخليج، ولا يمكنك مهاجمة خطوط الأنابيب، ولا يمكنك تزويد الجماعات الإرهابية كالحوثيين (في اليمن) بالصواريخ الباليستية لتستخدمها ضد السعودية”.

يأتي هذا في وقت يتوقع أن تفرض أميركا، الاثنين، عقوبات جديدة و”قوية” على إيران، بحسب ما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

كما تتزامن تلك التصريحات السعودية، مع وصول وزير الخارجية الأميركي إلى السعودية، من أجل بحث إنشاء تحالف ضد إيران.

“رسالة إلى إيران”

وكان الجبير أكد الأسبوع الماضي، أن السعودية تتفق مع الولايات المتحدة في أن إيران تقف وراء الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان، الخميس. وقال في حديث مع شبكة “سي إن إن”: “ليس لدينا سبب يدعونا للاختلاف مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. نحن نتفق معه. إيران لها تاريخ في ذلك”، مضيفاً أن “المملكة في مشاورات مع أميركا وحلفائها حول الخطوة التي يجب الأخذ بها، لأن العالم يجب أن يوصل لإيران رسالة مفادها، أن أعمالها العدوانية وهجومها على السفن التجارية وتوفيرها الصواريخ الباليستية للجماعات الإرهابية، مثل الحوثي، وحزب الله غير مقبولة”.

كما شدد الجبير في حينه على أن “لا أحد يريد الحرب.. لكن الأمر يعود لإيران”، مؤكداً أن “تصرفات إيران ليست عقلانية، ويجب أن تقرر إيران إن كانت ثورة أم دولة”. وأن الأمر يرجع إلى الإيرانيين، فهم الذين يقومون بالتصعيد.

المصدر: العربية نت

رابط مختصر
2019-06-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن - فريق التحرير