شاهدت والدها يضرب أمها فانتحرت

كل الوطنآخر تحديث : الأحد 4 أغسطس 2019 - 7:06 مساءً
شاهدت والدها يضرب أمها فانتحرت

العادات السيئة التي يمارسها الأبوان أمام الأبناء دائماً ما تترتب عليها آثار سلبية قد تنتهي بنسف مستقبلهم وأحياناً حياتهم، هذا ما حدث لصغيرة في مدينة الحوامدية بمحافظة الجيزة عندما شاهدت طفلة والدها يضرب والدتها فساءت حالتها النفسية وانتحرت داخل غرفتها.

شرحت مصادر أمنية تفاصيل الواقعة لـ«سيدتي نت» بقولها إن الطفلة «جنى محمد» عمرها 11 سنة تأثرت بمشاهد العنف التي كانت تشاهدها بين أبويها، خاصة أنها الطفلة الوحيدة، وعندما غادرت والدتها منزل الزوجية وتركتها بمفردها بصحبة والدها ساءت حالتها وأصيبت بحالة اكتئاب شديدة، نظراً لقضائها ساعات كثيرة من يومها بمفردها، بسبب وجود والدها في العمل.

وأضافت المصادر أن الأب فوجئ بوجود ابنته جثة هامدة معلقة في مشنقة داخل المنزل عقب عودته من العمل فأبلغ الشرطة بالواقعة، فانتقلت قوة أمنية من مركز شرطة الحوامدية وعثر على الطفلة مشنوقة بـ«كيس مخدة»، ومعلقة في حامل حديدي مخصص لمروحة السقف في شرفة المنزل ولا يوجد بها إصابات ظاهرية سوى وجود حز حول الرقبة.

وقررت نيابة الحوامدية في الجيزة، انتداب خبراء مصلحة الطب الشرعي لتشريح جثة طفلة عمرها 11 عاماً، لبيان أسباب وفاتها، كما قررت النيابة استدعاء الأسرة لسماع أقوالها، وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.

المصدر: سيّدتي

رابط مختصر
2019-08-04 2019-08-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن