تطور “خطير” في حادثة الشرطيين اللذين جرا مواطنا أسود بالحبل

كل الوطن - فريق التحريرآخر تحديث : الأربعاء 21 أغسطس 2019 - 12:58 صباحًا
تطور “خطير” في حادثة الشرطيين اللذين جرا مواطنا أسود بالحبل

أعلنت مديرية “السلامة العامة” في ولاية تكساس، أن الشرطيين اللذين جرا مواطنا أسود بحبل وهما ممتطين حصانيهما، لن تجري محاكمتهما أو توقيفهما.

وأكدت المديرية الأمريكية عقب فتحها تحقيقا موسعا حول الحادثة، أن تصرف الشرطي لا يستدعي أي “مخاوف جنائية” أو تحقيقا جنائيا، بينما توصلت إلى هذه النتيجة إثر مشاورات مع مكتب المدعي العام في مقاطعة Galveston.

وأضافت مديرية “السلامة العامة” أن الشرطيين، أ.سميث و ب. بروش، لم يخرقا أيا من االقوانين الرسمية، إثر تكبيلهما مواطنا أسود البشرة وجره بحبل في الشوارع، في 3 أغسطس الجاري، حيث التقط رواد التواصل الاجتماعي صورا للحادثة وقاموا بنشرها سريعا عبر الإنترنت.

وأثارت الصور غضبا عارما في عموم الولايات الأمريكية، حيث أنها لم تظهر فقط أسلوبا غير إنساني في معاملة الموقوفين، بل تذكر أيضا بأيام اضطهاد واستعباد الأمريكيين الأفارقة في البلاد.

لكن على الرغم من القرار الأخير لمديرية “السلامة العامة”، ما تزال شرطة ولاية تكساس تحقق في ملابسات الحادثة، الأمر الذي قد يؤدي إلى محاكمة الشرطيين في نهاية المطاف.

المصدر: Sputnik News

رابط مختصر
2019-08-21 2019-08-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن - فريق التحرير