مفاجآت صادمة بقضية الجدة “معذبة حفيدتها حتى الموت”

كل الوطن - فريق التحريرآخر تحديث : الأحد 6 أكتوبر 2019 - 1:05 مساءً
مفاجآت صادمة بقضية الجدة “معذبة حفيدتها حتى الموت”

كشف تقرير الطب الشرعي في مصر عن مفاجآت صادمة في قضية الطفلة جنى، التي توفيت بعد تعرضها للتعذيب على يد جدتها في مصر.

في التفاصيل، قال الطب الشرعي في تقرير له صدر مساء السبت، إنه بعد فحص وتشريح جثة الطفلة تبين وجود حروق من الدرجات الثلاث الأولى في الظهر، وحروق أخرى بمناطق حساسة من جسدها ناجمة عن تسخين آلة زراعية حديدية وكي الطفلة بها.

كذلك كشف التقرير عن وجود حروق نارية من الدرجتين الأولى والثانية مستطيلة الشكل في الظهر والصدر والطرفين العلويين، مع وجود تكدمات شريطية مزدوجة الحافة واقعة بالظهر وبيمين الصدر، وتكدمات بيضاوية الشكل واقعة في العضدين الأيمن والأيسر جراء التعدي على الطفلة بالعض بأسنان آدمية.

كما أكد التقرير وجود تكدمات بيضاوية ملتفة حول مفصل الكاحل الأيمن والرسغين، ناجمة عن تقييد المجني عليها برباط بقوة وبعنف، وجميع الإصابات تشير إلى التعدي بالضرب على الطفلة بغية تعذيبها وإذلالها.

إصابات بأوقات مختلفة

أيضا أضاف التقرير أنه بفحص تلك الإصابات تبين أن ما طرأ عليها من تغير بعض المعالم الأصلية لها بمرور الوقت يختلف من إصابة لأخرى، ما يشير إلى أنها حدثت في أوقات مختلفة، وتشير في مجملها إلى التعود وتكرار التعدي على المجني عليها.

وأكد الطب الشرعي وفاة الطفلة نتيجة حدوث غرغرينا بالطرفين السفليين والتهابات قيحية بمواضع إصابتها أدت إلى حدوث صدمة تسممية غير مرتجعة نجم عنها فشل بوظائف الجسم الحيوية، في القلب، والكبد، والرئتين، والكليتين، مضيفا أن كل ذلك انتهى بحدوث هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية والوفاة، حيث لم تفلح معها محاولات علاج الطفلة.

فتح ثلاجة وطبق أرز!

يذكر أن الواقعة تعود إلى عدة أيام ماضية، عندما تلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، بلاغا من مستشفى شرين العام يفيد بوصول طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، وتقيم في قرية بساط الدين، مصابة بحروق في أماكن حساسة بجسدها، وكدمات وتورم شديد بالقدم، وتم نقلها لمستشفى المنصورة الدولي.

وكشفت تحقيقات أجهزة الأمن المصرية أن الطفلة وشقيقتها تقيمان عند جدتهما لوالدتهما بحكم قضائي بعد انفصال والديهما، وقامت جدتها بالتعدي عليها بالضرب والحرق في أماكن حساسة بجسدها عقابا لها على تبولها اللإرادي.

كذلك أشارت التحقيقات إلى أن الجدة مارست تعذيبا وحشيا ضد حفيدتها الثانية أماني، وهي شقيقة الطفلة المتوفاة، وأحرقت جسدها وشوّهت أعضاءها التناسلية، بسبب قيامها بفتح الثلاجة وتناولها طبق أرز.

إلى ذلك هزت الواقعتان مواقع التواصل في مصر، حيث طالب المغردون بإعدام الجدة، وتوفير أقصى رعاية ممكنة للطفلة أماني، ونقلها لإحدى دور الرعاية الاجتماعية.

المصدر: العربية نت

رابط مختصر
2019-10-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن - فريق التحرير