النائب الأردني خليل العطية: نأمل من الجامعة العربية أن تتخذ موقفا واحدا لنصرة قضايا الأمة

كل الوطن- فريق التحريرآخر تحديث : الخميس 10 أكتوبر 2019 - 6:59 مساءً
النائب الأردني خليل العطية: نأمل من الجامعة العربية أن تتخذ موقفا واحدا لنصرة قضايا الأمة

كل الوطن- وكالات- سبتونيك عربى: قال النائب الأردني في البرلمان العربي، خليل العطية، نتمنى أن تكون هناك مواقف عربية حاسمة ولو لمرة واحدة فيما يتعلق بالقضايا المصيرية للأمة.

وأضاف العطية باتصال هاتفي مع “سبوتنيك“، اليوم الخميس، “نأمل من الجامعة العربية أن تفعل موقف واحد لنصرة العرب والمسلمين”.

وتابع البرلماني العربي، أنه لن يصدر عن اجتماع بشأن سوريا أو غيرها أكثر من بيانات الشجب والإدانة، لأن هناك قضايا حساسة تتعلق بقضية فلسطين في الوقت الذي لا ترتقي فيه مواقف الجامعة العربية إلى مستوى الحدث “ولا يأمل منها خيرا ولم نر منها إلا الاسم”.

صرح الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي، بأنه تقرر عقد  اجتماع طارىء لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب يوم السبت الموافق 12 اكتوبر الجاري،  بناء على طلب جمهورية مصر العربية وتأييد عدة دول، وبالتشاور مع وزير خارجية العراق رئيس مجلس الجامعة علي المستوي الوزاري فى دورتة الحالية، وذلك لبحث العدوان التركي على الأراضي السورية، والذي يمثل اعتداء غير مقبول على سيادة دولة عربية عضو بالجامعة استغلالا للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إطلاق الجيش التركي والجيش السوري الحر العملية العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم “داعش” (المحظور في روسيا) شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن هدف العملية القضاء على الممر الإرهابي شمال شرقي سوريا.

وقال أردوغان في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، “أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية نبع السلام ضد وحدات حماية الشعب وتنظيم داعش (المحظور في روسيا) شمال سوريا”.

وشن الطيران التركي ضربات جوية على مدينة رأس العين في ريف محافظة الحسكة الشمال الغربي، بحسب ما أفاد به الإعلام الرسمي السوري.

رابط مختصر
2019-10-10 2019-10-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن- فريق التحرير