د. عبدالمجيد الجلاَّل: المُراوغة الإيرانية!

كل الوطن - فريق التحريرآخر تحديث : الأحد 13 أكتوبر 2019 - 3:40 مساءً
د. عبدالمجيد الجلاَّل: المُراوغة الإيرانية!

أصدرت وزارة الخارجية الباكستانية بياناً ؛ للرد على الأخبار المكذوبة المتداولة عن وساطة رئيس وزراء باكستان السيد عمران خان بين السعودية وإيران. وجاء فيه : وردت تقارير في بعض وسائل الإعلام الأجنبية أنَّ السلطات السعودية أرسلت خطاباً أو رسالة لرئيس الوزراء الباكستاني؛ لنقلها إلى القيادة الإيرانية من أجل الحوار بين إيران والسعودية ، وليس لهذه التقارير أيّ أساس من الصحة؛ لأنه لم يُرسل مثل هذه الرسالة أو الخطاب، ولم تطلب المملكة العربية السعودية من باكستان القيام بأيّ دور وساطة مع إيران. والمبادرة لإجراء حوارٍ بين المملكة العربية السعودية وإيران ، هي مبادرة شخصية من رئيس وزراء باكستان لضمان السلام في المنطقة !

وكانت إيران قد ادعت خلاف ذلك ، وفي ربط غير منطقي ، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أنَّ بلاده لا ترى ضرورة لأن تدخل في حوار مع السعودية نيابة عن اليمنيين ، وفي غيابهم.

ما علاقة هذا النظام البائس باليمن ، وهو الداعم الأكبر لاستمرار الفوضى والاحتراب الداخلي فيه ، وكما قال وزير الخارجية عادل الجبير ” المملكة لم ولن تتحدث عن اليمن مع النظام الإيراني ، فاليمن شأن اليمنيين ، بكافة مكوناتهم ، ونرفض الدور الإيراني المُزعزع لاستقرار اليمن ، بدعمها لميليشيات الحوثي بمختلف أنواع السلاح ، لتعبث أكثر بأمنه واستقراره.

إنَّ الحوار المُفترض بين السعودية وإيران ينبغي أن يتركز على قضايا الإرهاب ، وسياسات الفوضى ، والتدمير ، والتدخل في شؤون الدول العربية الداخلية ، وتطوير أسلحة الدمار الشامل ، وبرنامج الصواريخ الباليستية …. ! وكل هذه القضايا مسؤولة عنها ، وعن استمرارها ، إيران !

بالتأكيد المملكة العربية السعودية ، كانت ، ولا تزال تطمح إلى السلام في المنطقة، والتسويات السياسية هي الحل المطلوب ! ولكن المُشكلة في التعنت والصلف الإيراني ، باستمراره في انتهاج سياسات خلق الفوضى في المنطقة.

‏ لذا ، فالتهدئة وخفض التصعيد بين السعودية وإيران ، ينبغي أن تأتي من الطرف الذي يقوم بالتصعيد ونشر الفوضى في المنطقة ، وهو بالتأكيد الجانب الإيراني ! قالها السيد عادل الجبير لقادة إيران ( تصرفوا كدولة طبيعية ، وليس كدولة مارقة راعية للإرهاب ) . والله من وراء القصد

رابط مختصر
2019-10-13 2019-10-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن - فريق التحرير