وفاة طالب تايلاندي بعد قضاء عطلته وراء شاشة الكومبيوتر

كل الوطن - فريق التحريرآخر تحديث : الخميس 7 نوفمبر 2019 - 11:49 مساءً
وفاة طالب تايلاندي بعد قضاء عطلته وراء شاشة الكومبيوتر

توفي، بلافات هاركين، الطالب التايلاندي البالغ من العمر 17 عاما مصابا بجلطة دماغية بعد أن أمضى أسبوعا من عطلته المدرسية وراء شاشة الكمبيوتر.

وقال والداه إنه أمضى أسبوعا كاملا دون أن ينفصل عن جهاز الكمبيوتر وهو مشغول بالألعاب الكمبيوترية. وطلبا منه بأن يتوقف عن اللعب وأحضرا له الأكل إلى غرفته، لكنه أصر على الاستمرار في اللعب ليلا ونهارا.

وقالت صحيفة Daily Mail إن المراهق كان مدمنا على ألعاب الكمبيوتر ولم يستجب إلى طلبات والديه ولم يتواصل معهما. وجلب أبوه يوما إلى غرفته الأكل فوجده مطروحا على الأرض، فاستدعى سيارة الإسعاف. إلا أن الأطباء أثبتوا موت الولد الذي أصابته الجلطة الدماغية.

وأعرب أبوه عن أمله بأن يكون موت ابنه تحذيرا لأقرانه من المراهقين وذويهم.

وكانت مجلة “لايف” الروسية قد أفادت في وقت سابق بأن لاعب الكمبيوتر البالغ من العمر 29 عاما حاول تسميم أفراد عائلته عندما فصلوا عنه “واي فاي” في المنزل.

المصدر: لايف

رابط مختصر
2019-11-07 2019-11-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن - فريق التحرير