الفنّان السوري أيمن زيدان ينشر صورة له مع والدته قبل 58 عاما

كل الوطن - فريق التحريرآخر تحديث : الإثنين 2 ديسمبر 2019 - 1:25 مساءً
الفنّان السوري أيمن زيدان ينشر صورة له مع والدته قبل 58 عاما

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية صورة للفنان السوري الشهير، أيمن زيدان، تجمعه مع والدته قبل 58 عاما، معلقا: ” أمي أهم معاني حياتي”.

ونقل موقع “داماس تايمز”، عن مصادر مطلعة أن الفنان زيدان نشر هذه الصورة قائلا: “حكايتي مع أمي أكبر من أن تحيط بها الكلمات.. أمي أهم معاني حياتي.. ينبوع تفاؤل يغتال إحباطي وحزني.. ريحانة عمري وفرحه المتبقي.. قديسة سكنها دفء الدنيا”.

Voir cette publication sur Instagram

النجم #أيمن_زيدان : حكايتي مع امي اكبر من تحيط بها الكلمات …امي اهم معاني حياتي ..ينبوع تفاؤل يغتال احباطي وحزني …ريحانة عمري وفرحه المتبقي …قديسة سكنها دفء الدنيا …حملت في ثنايا قلبها الكبير هموم ومعاناة اسرة متوسطة واجه فيها الاب الحياة بشرف وعاندها بطموحات بسيطة ….كانت متطلبات الحياة لصا سرق من والدي كل الوقت من اجل تأمين احتياجات اسرة افرادها عشرة اشخاص فكانت امي شريكة همومنا واحلامنا …وتولت بمهارة ملفتة ان تزرع فينا قيما وطموحات حقيقية ….ومنذ رحيل والدي الموجع صارت امي منارتي الوحيدة لشاطئ الحياة الآمن …الحضن الاكثر صدقا وامانا في هذا العمر…. حماك الله يافرحي ..صورة قبل 58 سنة___________________ #ايمن_زيدان #سوريا #لبنان #بيروت #دمشق #aymanzedan #aymanzedanfans #syrianactor #australia #lebanon #syria #damascus #beirut #sydney

Une publication partagée par 𝔸𝕪𝕞𝕒𝕟𝕫𝕖𝕕𝕒𝕟 | أيمن زيدان (@aymanzedanfans) le

وتابع: “حملت في ثنايا قلبها الكبير هموم ومعاناة أسرة متوسطة واجه فيها الأب الحياة بشرف وعاندها بطموحات بسيطة.. كانت متطلبات الحياة لصا سرق من والدي كل الوقت من أجل تأمين احتياجات أسرة أفرادها عشرة أشخاص، فكانت أمي شريكة همومنا وأحلامنا”.

وأضاف: “تولت بمهارة ملفتة أن تزرع فينا قيما وطموحات حقيقية، منذ رحيل والدي الموجع صارت أمي منارتي الوحيدة لشاطئ الحياة الآمن. الحضن الأكثر صدقاً وأماناً في هذا العمر.. حماك الله يا فرحي.. صورة قبل 58 سنة”.

رابط مختصر
2019-12-02 2019-12-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن - فريق التحرير