وبحسب بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري المصرية، بثه موقع (بوابة الاهرام) اليوم، تستمر فعاليات الاجتماع الثاني على مدار يومين، بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي، وذلك لاستكمال المباحثات بخصوص قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة.

وكان وزراء الخارجية لدول مصر والسودان وأثيوبيا أقروا في العاصمة الأمريكية واشنطن في 6 نوفمبر الماضي عقد الاجتماعات الأربعة ، برعاية وزير الخزانة الأمريكية، وحضور رئيس البنك الدولي.

يذكر أن الاجتماع الأول كان عقد في العاصمة الإثيوبية في نوفمبر الماضي، بحضور ممثلين عن الولايات المتحدة والبنك الدولي كمراقبين، واستعرض عروض الدول الثلاث حول ملء وتشغيل سد النهضة.

ومن المقرر أن تستضيف الخرطوم الاجتماع الثالث في أواخر ديسمبر، على أن تشهد أديس أبابا الاجتماع الرابع في أوائل يناير المقبل، وذلك قبيل الاجتماع الثلاثي لوزراء الخارجية والمياه الذي سينعقد في واشنطن منتصف الشهر القادم.

تجدر الإشارة إلى أن سد النهضة محل خلاف بين إثيوبيا ومصر، حيث تخشى مصر من أن يؤثر ملء السد على حصتها من المياه.

واستضافت واشنطن الشهر الماضي اجتماعا لوزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان لحلحلة المفاوضات، وجددت الأطراف الالتزام بالتوصل إلى اتفاق شامل وتعاوني ومستدام ويعود بالنفع المتبادل لكافة الأطراف