وأعرب سمو أمير منطقة الرياض عن تهنئته للرشيد بالثقة الملكية الغالية متمنياً له دوام التوفيق والنجاح .

ونوه الأمير فيصل بن بندر بمسيرة الإنجاز والتأسيس للهيئة والقيادة والتطوير التي تولاها وأشرف عليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – إبان توليه إمارة منطقة الرياض وما وصلت إليه من مستوى عالي من القدرة والخبرة التي جعلت المدينة نموذجاً للتنمية الشاملة في المجالات كافة . وبين سموه تطلعات القيادة الرشيدة في الارتقاء بمدينة الرياض بما يتناسب مع مكانتها باعتبارها عاصمة المملكة وتمثل هذا الاهتمام في تحويلها لهيئه ملكيه وتكوين مجلس إدارة لها برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وقدرة سموه على مواصلة المسيره والارتقاء بها لأعلى المستويات التي يطمح ويفخر بها كل مواطن .

من جانبه أعرب الرشيد عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الرياض على الاستقبال مشدداً على حرص الجميع على تحقيق التطلعات والطموحات للقيادة الحكيمة .