فتاة أعجبت بأحد مشايخ مكة فكان مصيرها مستشفى الأمراض النفسية

kolalwatn
2014-03-09T16:18:11+03:00
محليات
kolalwatn13 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:18 مساءً
فتاة أعجبت بأحد مشايخ مكة فكان مصيرها مستشفى الأمراض النفسية
كل الوطن

كل الوطن – مكة المكرمة – رنيم المشهراوي: أخيراً نشرت شرطة العاصمة المقدسة ممثلة بإدارة البحث الجنائي ومركز شرطة العزيزية، تفاصيل قضية الرسائل التي تلقاها الشيخ صالح آل طالب، وكذلك أحد مديري مراكز الهيئة بمكة، وتورطت فيها فتاتان، إحداهما سعودية (24 سنة)، اللتان ما زالتا رهن التوقيف والتحقيق.

وتشير التفاصيل؛ إلى بيع مدير إحدى مراكز الهيئات في مكة جهاز جواله قبل سنة، إلا أنه لم “يفرمت” الجهاز تاركاً بداخله رقم جواله الخاص.

وقد اشترت إحدى الفتيات الجهاز، ومن خلال صداقتها بفتاة تسكن معها في حي العتيبية ولقاءاتهما المستمرة في إحدى حلقات التحفيظ، دار بينهما حديث عبَّرتا فيه عن إعجابهما بالمشايخ وتمني الزواج منهم.

وهنا، توصلت الفتاتان إلى رقمَيْ الشيخ صالح آل طالب والشيخ الآخر في الهيئة، وأرسلتا للشيخَيْن رسائل تبديان فيها الإعجاب، إلا أن الفتاتين لم تجدا تجاوباً من الشيخَيْن؛ لتتحول عند ذلك رسائل الإعجاب هذه إلى رسائل تهديد وسب وشتم.

ولا يزال التحقيق جارياً في القضية قبل إحالتها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بحُكْم الاختصاص.

يُذكر أن سبق الإلكترونية أكدت إحالة إحدى الفتاتين، أحيلت إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالطائف لإصدار تقرير طبي عن حالتها ومدى إدراكها لما تفعله، نتيجة لانهيارها عصبياً وخوفها مما أحدثته هذه الرسائل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.