مملكة البحرين تدعو الشعب للتعاون مع القوات الخليجية

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T16:18:20+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير15 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:18 مساءً
مملكة البحرين تدعو الشعب للتعاون مع القوات الخليجية
كل الوطن
المنامة – وكالات:دعت السلطات البحرينية مساء أمس الشعب إلى “”التعاون التام”” مع القوات الخليجية التي دخلت المملكة لمساعدة السلطات على مواجهة تمدد التحركات الاحتجاجية. وجاء في بيان رسمي بحريني “”بدأت طلائع قوات درع الجزيرة المشتركة بالوصول إلى مملكة البحرين انطلاقا من مبدأ وحدة المصير وترابط أمن دول مجلس التعاون على ضوء المسؤولية المشتركة لدول مجلس التعاون في المحافظة على الأمن والاستقرار””. وذكر البيان باعتبار وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في اجتماعهم الأخير أن “”أمن واستقرار دول المجلس كل لا يتجزأ بمقتضى اتفاقيات التعاون الدفاعية المشتركة بين دول مجلس التعاون”” من أجل “”ردع كل من تسول له نفسه الإخلال بأمنها وزعزعة استقرارها وبث الفرقة بين مواطنيها””. وناشدت القيادة العامة لقوة دفاع البحرين المواطنين والمقيمين في المملكة “”بالتعاون التام والترحيب بإخوانهم من قوات درع الجزيرة المشتركة”” بدول مجلس التعاون الخليجي. بدورها، أعلنت الإمارات العربية المتحدة أنها أرسلت نحو 500 شرطي إلى البحرين. وقال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة أمس الاثنين إن الإمارات أرسلت نحو 500 شرطي إلى البحرين لتهدئة الاحتجاجات. وقال الوزير في تصريحات صحافية قبيل اجتماع لوزراء خارجية مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى في باريس “”دول الخليج الأخرى ستشارك أيضاً في إعادة الهدوء والنظام في البحرين. وقد طلبت البحرين منا بحث سبل نزع فتيل التوتر””.

وكان تلفزيون البحرين الرسمي قد بث أمس مشاهد لدخول “”طلائع”” من قوات درع الجزيرة الخليجية إلى المملكة الاثنين عابرة الحدود من السعودية المجاورة. وقال التلفزيون إن “”طلائع قوات درع الجزيرة المشتركة بدأت بالدخول إلى البحرين نظرا لما تشهده المملكة من تطورات””. وبث التلفزيون مشاهد لآليات عسكرية تعبر جسر الملك فهد. من جهته، أعرب مجلس الشورى البحرينى عن تأييده للمبادرة التي أطلقها الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد ببنودها السبعة، التي تضمنت مبادئ للحوار الوطني وشملت جميع القضايا التي ستوضع على طاولة الحوار، معرباً عن أمله في أن تكون موضع توافق بين كافة الأطراف والفعاليات الوطنية. وقال المجلس – في بيان له أمس – إنه يثمن عالياً المبادرة التي أطلقها الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، مشيدا بما تهدف إليه هذه المبادرة من درء للفتنة، وزيادة للتلاحم بين أبناء المجتمع وفئاته، واستكمال مسيرة التطوير والإصلاح، خاصة في ضوء ما تميزت به هذه المبادرة من رفعها لسقف الطموحات والآمال دون وضع شروط أو حدود لما يمكن تناوله في الحوار الوطني الشامل. ودعا البيان الدولة بمختلف أجهزتها لتحمل مسؤوليتها والقيام بواجباتها في تحقيق الأمن والأمان، والحفاظ على السلم الأهلي والاستقرار للجميع مواطنين ومقيمين، وحماية المكتسبات الوطنية التي حققها الشعب في بناء دولته المدنية الآمنة والمستقرة، والانطلاق من المبادئ التي وضعها ولى العهد للبناء على ما تحقق من إنجازات. إلى ذلك، قال تقرير صحافي نشرته الفاينانشيال تايمز: “”إن البحرين طلبت دعم جيرانها الخليجيين بعد أن طارد المتظاهرون المناوئون للحكومة شرطة مكافحة الشغب في معركة ضارية غُطِّيت على أثرها أجزاء من العاصمة بالغازات المسيلة للدموع””. وتنقل الصحيفة عن أشخاص مطَّلعين على مجريات الأحداث في الجزيرة الصغيرة قولهم إن المملكة طلبت دعم القوات الأمنية في الدول الخليجية الأخرى، بما فيها السعودية، بعد أن اجتاح المحتجون صفوف الشرطة يوم الأحد””. ويروي التقرير كيف أن شرطة مكافحة الشغب البحرينية قامت في وقت مبكر من صباح الأحد بتفكيك وإخلاء مخيم صغير للمتظاهرين خارج ميناء البحرين المالي، مستخدمة بذلك الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي. ويضيف: “”لكن بعد ساعات عدة من القتال، طرد المتظاهرون المناهضون للحكومة الشرطة وبسطوا سيطرتهم على معظم حي المال والأعمال وسط العاصمة””. وتمضي الصحيفة إلى القول إن المراقبين باتوا يخشون الآن من أن البلاد تتجه نحو “”حرب أهلية “”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.