مهرجان للحزب الحاكم يتحول إلى شغب بالحديدة

kolalwatn
2014-03-09T16:18:25+03:00
عربي ودولي
kolalwatn17 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:18 مساءً
مهرجان للحزب الحاكم يتحول إلى شغب بالحديدة
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: بدأت الأسواق المحلية في العاصمة صنعاء تشهد أزمات متقطعة للمواد الاستهلاكية وعلى رأسها الغاز في ظل الاعتصامات المطالبة بإسقاط نظام صالح منذ 25 فبراير.

وارتفع سعر الغاز للاسطوانة الواحدة في بعض المحال إلى 1300 ريال بعد أن كانت بـ 1100 ريال.

وبحسب حسين الخولاني صاحب محل بيع غاز بمنطقة هبرة بالعاصمة لـ”كل الوطن” فإن المؤسسة الخاصة ببيع الغاز خففت من الكمية المباعة عليهم، فيما تزايد الإقبال على شراء الغاز تخوفا من أزمة قد تحدث في حالة استمرت الإعتصامات.

كما شهدت بعض السلع الاستهلاكية ارتفاعا طفيفا في أسعارها، حيث ارتفع في سعر القمح عبوة 50 كيلو جرام 200 ريال، بحيث أصبح سعره 5200 ريال.

أما الدولار فقد ارتفع خلال اليومين الماضيين بفارق 13 ريالا، حيث كان سعر الدولار أمام الريال 213.50 ريال، وارتفع أمس إلى 227 ريال.

وكان سعر الدولار قد ارتفع في 2010 إلى أعلى مستوى له حيث وصل سعره إلى 240 ريال، وتراجع بعد منحة سعودية قدمت لليمن إلى 213 ريال في رمضان الماضي.

من جهة أخرى تحولت مظاهرة مؤيدة للرئيس صالح بمحافظة الحديدة غرب اليمن إلى شغب بعد أن ردد الآلاف شعارات تطالب بإسقاط النظام.

وبحسب شهود عيان لـ”كل الوطن” أنه بعد أن انفض مهرجان الرئيس صالح تحولت المظاهرة إلى شغب أثناء محاولة أنصار النظام صد الخارجين عن المظاهرة المطالبين بإسقاط النظام بالقوة.

وتعرض ما لايقل عن 10 أشخاص جراء تعرضهم للرصاص الحي من قبل أنصار الرئيس صالح، فيما أصيب 50 آخرون بإصابات اختناق بعد إلقاء قنابل عليهم.

وقد تسببت أعمال الشغب في الإعتداء على المحال التجارية وإحراق الإطارات في وسط الشوارع.

ويتهم المعتصمون وزير الأوقاف المعين قبل يومين حمود عباد بقيادة مجموعات من أنصار الرئيس منذ يومين للإعتداء على المعتصمين.

من جهته وفي سياق متصل جدد الرئيس علي عبدالله صالح تأكيده أنه لن يرحل عن الحكم، وقلل من المظاهرات التي تدور حاليا في اليمن واعتبرها مجرد أعمال شغب وفوضى.

وتثار مخاوف من تحول المظاهرات السلمية إلى مواجهات مسلحة في حال استمرت أعمال القمع للمظاهرات، التي تشهد توسعا كل يوم.

ويبدو أن الإصرار لدى المعتصمين في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء وبقية الساحات هو سيد الموقف، حيث توسعت مساحة الاعتصام الذي أصبح يمتد على مساحة مقدرة بـ 4 كيلو متر مربع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.