السجن 7 سنوات لفلسطيني عذب زوجته المصرية حتى الموت لنشرها ملابسها الداخلية

kolalwatn
2014-03-09T16:18:27+03:00
جرائم وحوادث
kolalwatn17 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:18 مساءً
السجن 7 سنوات لفلسطيني عذب زوجته المصرية حتى الموت لنشرها ملابسها الداخلية
كل الوطن

كل الوطن – القاهرة ـ محمد عزت: قضت محكمة جنايات شمال سيناء اليوم ـ الخميس ـ برئاسة المستشار بهاء المري بمعاقبة فلسطيني مقيم بمدينة العريش بالسجن لمدة 7 سنوات لإدانته بتعذيب وضرب زوجته المصرية القاصر حتى الموت لقيامها بنشر ملابسها الداخلية بالخارج.

 وكشفت أوراق القضية التي تعود إلى شهر سبتمبر الماضي أن المتهم ويدعى صالح أحمد عليان ـ 28 عاما ـ ويعمل بائعا جائلا قد قام بحبس زوجته المصرية غادة إبراهيم عبد المنعم ـ 16 عاما ـ والتي تزوجها عرفيا لعدم بلوغها السن القانوني داخل غرفة نومها بعد أن جردها تماما من ملابسها وقام بربطها بالسرير ومنع عنها الطعام لمدة 17 يوما كاملة .

 وبينت الأوراق أن المتهم كان يقوم بتعذيب زوجته بشكل يومي داخل منزله بحي الكرامة بمدينة العريش حيث كان يقوم بضربها بجنزير على رأسها كما كان يقوم بأطفأ السجائر في أنحاء متفرقة من جسدها حتى ظهرت تقيحات وتقرحات وجروح وبثور بجسدها وظهور أثار فطريات وتعفن شديد بأماكن التقيحات والجروح كما كسر جمجمتها مما تسبب في وفاتها.

 وأبلغ الزوج حماته بأنه كان “يؤدب” زوجته وأن حالتها الصحية ساءت، فتوجهت الأم لترى ابنتها فأصيبت بصدمة شديدة وحالة من الذهول مما جرى لأبنتها، وقامت بنقلها إلى مستشفى العريش العام إلا أنها لفظت أنفاسها قبل أن تصل للمستشفى.

 واشتبه الأطباء في أن الوفاة غير طبيعية وابلغوا رجال الشرطة الذين قاموا بتحرير محضر والتحقيق في الواقعة، وتم إحالة المتهم للمحكمة بعد اغترفه فقضت بحكمها السابق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.