رسالة حب …الي ملك القلوب

kolalwatn
2014-03-09T16:18:36+03:00
كتاب وأقلام
kolalwatn20 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:18 مساءً
رسالة حب …الي ملك القلوب
هاله القحطاني

اختلفنا مين يحب الثاني اكثر  نحن ( الشعب) ام عبد الله بن عبد العزيز الوالد القائد,  والحقيقه لا أستطيع ان احدد حجم المشاعر الجياشه المليئه بالمحبه,  والفخر والاعتزاز التي يشعر بها الفرد منا نحو القائد الوالد ابو متعب ” حفظه الله” وبالمقابل يبادلنا ويختزن في قلبه لنا  نفس الشعور مع ترجمه لأسمي انواع الحب والحنان. ولا يستطيع اي انسان  ان يزايد علي تلك المشاعر التي حملت في طياتها قرارات لها بُعد اجتماعي وتاريخي وتحمل نقله حضاريه في المجتمع المدني في المملكه وامتدت الي الدول المحيطه.

عندما ثارت بعض الدول والجمهوريات الاخري علي حاكمها لأسقاطه , كنا في نفس الوقت نثور حباً ونتظاهر شوقاً لوصوله الي ارض الوطن سالماً, في الوقت الذي كان فيه بعض الرؤساء يواجه شعبه بالرصاص والقنابل , قابلنا القائد الوالد بحنان, ومسح علي رؤسنا بطريقة الاب الحاني علي ابناءه بشكل لا مثيل له في جمعة الوفاء والولاء, حيث غمرنا بكرم وعطف ليس بمستغرب عليه, فهو صاحب القلب الكبير واليد البيضاء منذ ان عرفناه, امطرنا بحزمه من الخيرات التي يفيض بها هذا البلد, وأسماها اوامر ملكيه لكي يحفظ للمواطن كرامته , وليرسل رساله الي جميع اطياف المجتمع بأن المواطن السعودي يجب العمل علي رفع كرامته , وعيشته , ومكانته ورفاهيته وسد جميع احتياجاته.

كان لتلك الاوامر هدير جميل في قلوبنا ونفسياتنا حيث شرحت النفوس وطمأنت القلوب بأن عين القائد تتابعنا من علي بعد وتشعر بمعاناتنا ومتطلباتنا لنحيا حياة كريمه.

ايها الوالد القائد سنظل اوفياء لك تعيش في قلوبنا دائما, وألسنتنا تلهج لك بالدعاء في حلك وترحالك, لا حرمنا الله من طلتك علينا , نشأنا وتربينا علي محبتك التي تنبع من قلوبنا, وأَحَبكَ معنا ابناء وشعوب الدول الاخري فلا عجب من امريئ  اذا احبه الله حبب الخلق فيه.  

لم يؤثر فينا اي تيار واي هجمه مغرضه, بل فجرت فينا تلك الامور التحريضيه نوعا اخر من المحبه نحوك ونحو امن واستقرار الوطن, ستجدنا انشاءالله دائما عند حسن ظنك، وفي كل الاوقات انت في قلوبنا تأمر ايها القائد ونحن نجيب” سمعا وطاعه ” ونعمل معك تحت شعار”لا أحد فوق (القانون)” يداً بيد للبدء بعملية التطهير.

نسال الله العلي القدير أن تكون ممن يقول له الله عز وجل أدخل الجنة من أي باب شئت.

* هاله القحطاني – كاتبه

من بنات عبدالله بن عبد العزيز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.