باقة ورد لكل أم

kolalwatn
2014-03-09T16:18:37+03:00
كتاب وأقلام
kolalwatn20 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:18 مساءً
باقة ورد لكل أم
وسيلة محمود الحلبي

فلو أن ينبوع المياه محابر

وكل نبات في البسيطة اقلامُ

وراموا بأن يحصوا اليك تشوقي

لما ادركوا معشار عشر الذي راموا

الام هي بهجة الدنيا، وقرة العين، الام هي العطاء ومبعث الحنان، وكل العطاء والسعادة. أمي أيتها الشمعة المضيئة التي احترقت وأنارت لنا دربنا والتي ذبلت حتى ازهرت لنا حياتنا لنحقق ما تصبوا اليه نفوسنا، امي كانت الامل المشرق الذي اقتبست منه يوماً بعد يوم العبر والايمان، الجد والمثابرة، الصدق في المعاملة

الأم هي المثل الاعلى هي الشجرة الوارفة الظلال ذات الرائحة العطرة ، والخضرة المستمرة والعطاء الدائم. الام هي سر الترابط الاسري وهي احلى كلمة قيلت في حياتي.

امي.. حين دخل صوتك قلاع هدوئي، لم اكن اعرف، ولم اكن اتوقع بأن الامواج ما زالت تعشق صراع الصخور، لم اكن اعرف بأن الانهار تصب في شرايين اللحظات دمعاً ودماً، كنت وما زلت صغيرة، حديثة العهد في هذه الدنيا، كانت الوديان لا يزال غريبا عليَّ صداها.لم اكن اعرف ان الانامل تنمو فوق الاعشاب ولكن؟!! لم ألمح للحظات وجهاً آخر، فقد انفتح امامي باب رجف له قلبي وارتاحت له نفسي، واختلفت الالوان امام عيوني.

سمعت صوتاً أطعمني الحنين، كان صوتك يا امي وشربت الحنين مع لبنك الشهي، ورأيت عيناً شعّتْ وانارت لي الليل، وقلبي الذي ينبض بقوة كانت عينك يا امي. وما زالت تحرسني في غربتي اينما كنت وحيثما حللت.

امي..

يا من فرشت مساحات من الحب، ومنحت السعادة الى كل من حولك.. ومن هو الذي  يعطي عطاءك.. فأنت وحدك القادرة على هذا العطاء.. ونحن جميعاً العاجزون عنه

 

امي .. يامن تتجلى فيك صورة الحب والتضحية والتلاحم والتعاضد

لقد صنعت رجالاً ونساءً لهم نجاحاتهم المشهودة في حيز الوجود

.. تبقين يا امي شامخة رغم فقدانك..

تبقين يا امي الملكة، والقدوة، والحب الكبير رغم فقدانك..

تبقين يا امي ناقوساً وتاجاً فوق رؤوسنا ما حيينا نحن ابناءك وبناتك..

امي.. سامحينا على اخطائنا ، سامحينا على تقصيرنا

مع انك الآن في دنيا الحق ونحن في دنيا الباطل ولا تستطيعين الكلام

الا اننا نحس انك معنا في كل لحظة

وفي كل دقيقة وثانية من عمرنا.

نتناول احاديثك ونعيش مع ذكرياتك وعطائك ونصائحك

امي اليك باقات من الورد، ومساحات من المحبة الصادقة،

ومساحات من الحزن تغيم علينا لفقدانك

ايتها الغالية الحنون..

امي

ما ذا عساي أقول: فالكتابة عنك أمر بالغ الصعوبة ،

لأنه تعبير عن الحب والامتنان والعرفان ،، والمكوث تحت قدميك ،

فحبي لك يا أمي ليس شعورا عقلانيا ولا هو عاطفة مستقلة ،

إنه ارتباط أبدي وهنا يكمن سره وسحره ومعجزته،

أمي يا كل الحنان والحب والعطاء

أعرف أنك لا تنتظرين ردا للجميل ،،لأنك قمة في العطاء ،

وإن تلك الصفات لو انتهت من العالم أجمع

فستبقى محفورة في قلبك وروحك لأنها مستقية منك ،،

أمي أدعو الله لك بالجنة

أدعو الله لك بالمغفرة

أدعو الله لك بالفردوس الأعلى

يا أغلى الناس على قلبي

وباقة ورد لك ولكل الأمهات

يا زينة الأمهات

وقدوتهم

 

ابنتك التي لاتنساك / وسيلة الحلبي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.