كبار قادة الجيش اليمني يعلنون تأييدهم لمطالب إسقاط النظام

kolalwatn
2014-03-09T16:18:41+03:00
عربي ودولي
kolalwatn21 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:18 مساءً
كبار قادة الجيش اليمني يعلنون تأييدهم لمطالب إسقاط النظام
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: شهدت ثورة الشباب اليمني اليوم أكبر تحول في مسارها منذ انطلاقها في 25 فبراير بانهيار الجيش وانضمام معظم قادته إلى صف الثورة.

فقد أعلن أكبر قائد عسكري في الجيش اليوم تأييده ودعمه السلمي لثورة الشباب السلمية المطالبة بإسقاط الرئيس علي عبدالله صالح.

وقال الأحمر في بيان متلفز له بثته قناة الجزرة إن انضمامه إلى ثورة الشعب السلمية، هو من أجل مصلحة الوطن العليا.

واللواء على محسن الأحمر هو الأخ غير الشقيق لـ علي عبدالله صالح، ويحظى بتأييد واسع داخل المؤسسة العسكرية، كما يحظى بتقدير معظم القبائل والوجاهات الاجتماعية.

كما أعلن محمد علي محسن الأحمر أحد المقربين للرئيس صالح وقائد المنطقة الشرقية اليوم تأييده ودعمه لثورة الشعب السلمية.

وقال في بيان له إن تأييده لثورة الشعب يأتي نظرا لما تقتضيه المصلحة العليا للبلاد، ولما وصلت إليه اليمن من حالة تدهور أمنية كبيرة.

وأكد أن انضمامه أيضا يأتي نزولا عند رغبة كافة أفراد وضباط المنطقة العسكرية الشرقية، وتقديرا لدماء الشباب الزكية التي أريقت في كل ساحات التغيير من أجل الوطن.

من جهة أخرى أعلن اللواء عبدالله علي عليوة وزير الدفاع السابق مستشار القائد الاعلى للقوات المسلحة تأييده ومساندته لثورة الشعب السلمية.

إلى ذلك أعلن العميد الركن حميد القشيبي قائد اللواء 310 بمحافظة عمران تأييده لثورة الشباب، كما أعلن ستة من قادة الألوية انضمامهم إلى ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء حيث الإعتصام المطالب بإسقاط النظام.

مدنيون

إلى ذلك أعلن نائب رئيس البرلمان اليمني حمير عبدالله الأحمر تأييده الكامل لثورة الشعب اليمني، ولمطالبها بإسقاط نظام الرئيس صالح.

كما أعلن محمد النقيب رئيس الكتلة البرلمانية بمحافظة عدن استقالته من الحزب الحاكم احتجاجا على قمع الإعتصامات السلمية حد تعبيره.

وفي ذات السياق أعلن العميد محمد الحاوري رئيس لجنة الدفاع والأمن بالبرلمان اليمني استقالته من الحزب الحاكم وتأييده للثورة الشعب اليمني المطالب بإسقاط الرئيس.

وقد أعلن محافظ محافظة عدن المعين مؤخرا أحمد قعطبي استقالته من منصبه احتجاجا على قمع المعتصمين وتأييدا للثورة الشعبية.

سفراء

يأتي هذا في حين أعلن أربعة سفراء حتى ظهر اليوم تأييدهم واستقالتهم من مناصبهم احتجاجا على قتل المعتصمين السلميين في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء.

فقد أعلن سفيرا اليمن في سوريا والأردن تأييدهما لثورة الشعب المطالبة بإسقاط النظام، كما أعلن سفير اليمن باليابان مروان النعمان استقالته من منصبه احتجاجا على قتل المعتصمين السلميين، وكذا سفير اليمن بالتشيك عبدالرحمن الحمدي الذي أعلن وقوفه إلى جانب ثورة الشباب، ودعا لانتقال سريع للسلطة.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.