معارضو صالح ومؤيدوه يتنافسون على جمعة مليونية اليوم

kolalwatn
2014-03-09T16:18:50+03:00
عربي ودولي
kolalwatn25 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:18 مساءً
معارضو صالح ومؤيدوه يتنافسون على جمعة مليونية اليوم
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: يستعد اليمنيون الجمعة الرحيل ضمن اعتصاماتهم المتواصلة المطالبة بإسقاط النظام. وهذه هي الجمعة السادسة منذ انطلاق اعتصاماتهم في العاصمة صنعاء، فيما هي الجمعة السابعة في مدينة تعز.

ولم يشير بيان صادر عن المعتصمين عن نيتهم الزحف باتجاه دار الرئاسة، لكن الشباب أشاروا إلى أنهم سيزحفون باتجاه القصر الرئاسي في حال لم يرحل النظام.

في المقابل بدء النظام اليمني يتجييش الآلاف من أنصاره إلى ميدان السبعين القريب من دار الرئاسة استعدادا لأية زحف قد ينفذه المعتصمون المطالبون بإسقاط النظام.

وأكد موقع الحزب الحاكم أنه يجري الإعداد لجمع 2 مليون متظاهر في ميدان السبعين غدا الجمعة في جمعة سماها بجمعة التسامح.

وقال: إن مئات الآلاف من أبناء القبائل بدءوا التوافد إلى العاصمة صنعاء للمشاركة في هذا الإعتصام المليوني.

يأتي هذا في حين سقطت محافظة الجوف اليمنية على الحدود مع المملكة العربية السعودية بيد المعتصمين.

وبحسب المواطنون في الجوف فإن عناصر الجيش انسحب من المواقع العسكرية هناك مع بعض المعدات الثقيلة وأن المواطنين شكلوا لجانا من أجل حماية المنشئات الحكومة والمعسكرات.

كما سقطت ست من كبار مديريات محافظة شبوة اليوم بأيدي المعتصمين بعد انسحاب المواقع العسكرية منها وأقسام الشرطة، ما دعا المواطنين إلى تشكيل لجان لحماية تلك المنشئات.

ويتوقع أن تكون جمعة الغد حاسمة، خصوصا في ظل أحاديث عن أن الرئيس اليمني يعد نفسه للرحيل.

وعلم كل الوطن من مصادر خاصة أن أحزاب المعارضة وحلفائها بدأت تعد لمرحلة ما بعد رحيل الرئيس صالح، في ظل أن التوقعات بأن تكون الساعات القادمة حاسمة.

وعقدت قيادات المشترك وشركاؤه اليوم الخميس اجتماعا لمناقشة ذلك، ووقفوا أمام العرض الرئاسي الذي أعلنه عن استجابته للنقاط الخمس التي طرحها المشترك قبل ثلاثة أسابيع.

وتتمثل الخمس النقاط في تحقيق انتقال سلمي وسلس للسلطة، إجراء انتخابات رئاسية مبكرة نهاية العام، وتسليم الجيش والأمن لقيادة محايدة، وإبعاد أبناء الرئيس إلى الدرجة الرابعة، وحل مجلسي النواب والشورى.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.