السلطات القطرية توقف قاربيْن إيرانيين محملين بأسلحة متنوعة

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T16:19:03+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير28 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:19 مساءً
السلطات القطرية توقف قاربيْن إيرانيين محملين بأسلحة متنوعة
كل الوطن

كل الوطن- وكالات:أوقفت السلطات القطرية قاربيْن إيرانيين محملين بأسلحة متنوعة، بالقرب من المياه الإقليمية البحرينية، دون أن تشير إلى الجهة التي كانت الأسلحة موجهة إليها.
وذكرت مصادر أن القاربين تمت مصادرتهما بالقرب من الزبارة شمال شرق قطر وعلى مقربة من المياه الإقليمية المشتركة بين البحرين وقطر.
هذا ولم يذكر المصدر عدد من كانوا بالقاربين أو جنسياتهم أو الجهة التي كانوا ينوون تهريب الأسلحة لها.
يذكر أن قطر مشاركة في قوات “درع الجزيرة” وكان لها قوات دخلت البحرين قبل أيام ضمن قوات الدرع بعد الاحتجاجات الشيعية التي تصاعدت مؤخرًا في البحرين قبل أن تتمكن قوات الأمن من السيطرة عليها وتطهير بقعتين في العاصمة كان المخربون الشيعة يعتصمون فيهما وهما دوار مجلس التعاون ومجمع السلمانية الطبي.
وانتقدت إيران التي تدعم جماعات شيعية في لبنان والعراق بشدة دخول قوات “درع الجزيرة” الخليجية إلى البحرين للمساعدة في ضبط الأمن والنظام في أعقاب احتجاجات شيعية قاموا خلالها بعمليات تخريب وقتل وتنكيل وتعطيل للمصالح العامة في مملكة البحرين.
كما خرج الأمين العام لـ “حزب الله” المدعو “حسن نصر” بخطاب تدخل فيه بشئون البحرين الداخلية؛ الأمر الذي رفضته البحرين بشدة وحذرت حكومة لبنان من تداعياته.
وألمحت وزيرة التنمية الاجتماعية في البحرين “فاطمة البلوشي”، يوم الجمعة الماضي، إلى تورط إيران في دعم الاضطرابات والتخريب الذي شهدته البحرين على يد محتجين شيعة.
وقالت البلوشي في مؤتمر صحافي اليوم في جنيف إن “الحكومة اكتشفت بعد استعادة السيطرة على الدوار والمستشفى أن دولة أجنبية وحزب الله اللبناني حرضا المحتجين”، في إشارة ظاهرة إلى إيران.
وأكدت أن “لدى الحكومة دليلا مباشرا وأن حزب الله قام بتدريب هؤلاء الأشخاص”، مشيرة إلى أنهم “يعملون وفق أجندة أجنبية ولهذا فان الاحتجاجات ليست من اجل تحسين ظروف المعيشة..فهم ينفذون اجندة سياسية خارجية”، مضيفة أن “المملكة تحقق في اعمال العنف واسبابها”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.