أمير منطقة الرياض يفتتح ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T16:19:03+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير28 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:19 مساءً
أمير منطقة الرياض يفتتح ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي
كل الوطن
الرياض : واس :رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم حفل افتتاح ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011 الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار وذلك في مركز معارض الرياض الدولي بمدينة الرياض.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الملتقى الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ، ونواب سمو رئيس الهيئة وأعضاء مجلس إدارة الهيئة ، وعدد من أعضاء مجالس التنمية السياحية بالمناطق ومسئولي الهيئة. وقد أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدئ بآي من الذكر الحكيم .

ثم ألقى المهندس عادل بن محمد فقيه وزير العمل كلمة أكد فيها أن قطاع السياحة يعد من أهم القطاعات توفيرا لفرص العمل ، مشيدا بالجهود التي تقوم بها هيئة السياحة في هذا المجال.

وأشار الى أنه سيكون هناك ربط آلي بين قاعدة المعلومات بوزارة العمل وقاعدة المعلومات بالهيئة العامة للسياحة والآثار بما يساعد على حصر وتسجيل الفرص الوظيفية المتاحة في قطاع السياحة، وتحديد متطلباتها من التدريب والمهارات، وتسجيل طالبي العمل من السعوديين الراغبين في الالتحاق بالعمل في هذا القطاع وإعداد ما يلزم من برامج تهيئة وتدريب لمن يحتاج منهم إلى ذلك، وذلك بالتنسيق مع صندوق تنمية الموارد البشرية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وبين وزير العمل أن قطاع السياحة يـُعد رافداً اقتصاديا مهماً تعتمد عليه كثير من دول العالم في تكوين ناتجها المحلي الإجمالي ودخلها الوطني ، موضحا أن وزارة العمل لديها اهتمام بما حققته وتحققه جهود الهيئة وانجازاتها في مجال توفير فرص العمل وتوظيف السعوديين خاصة أن توظيف السعوديين في المجال السياحي هو هدف رئيسي معلن لمشروع تنمية السياحة الوطنية في المملكة ، حيث قدرت إستراتيجية السياحة التي تتبناها الهيئة أن صناعة السياحة ستوفر نحو 1,5 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة.

وقال المهندس فقيه :” إن التقارير الإحصائية لهيئة السياحة تبين تزايد الفرص الوظيفية المتاحة في قطاع السياحة ، ومن بينها التقرير الصادر عن المشروع الوطني للموارد البشرية بالهيئة الذي يوضح أن القطاع وفر 458 ألف فرصة وظيفية مباشرة بنهاية عام 2009 م منها 26% مشغولة بعمالة سعودية، فيما يتوقع أن توفر فرصا وظيفية تصل إلى نحو 590 ألف وظيفة بنهاية عام 2014م.

وأكد معاليه أن تقديرات فرص العمل المعلنة لها دلالة مهمة تتمثل في قدرة وإمكانية قطاع السياحة في المملكة على استيعاب أعداد كبيرة من الداخلين الجدد إلى سوق العمل من المواطنين، والإسهام الفعال في معالجة مشكلة البطالة التي أصبحت تواجه شريحة من شباب وشابات المملكة وذلك كون هذا القطاع أحد أكبر القطاعات الموفرة لفرص العمل ويساعد في ذلك انتشار الخدمات المرتبطة بقطاعات السياحة في مختلف مناطق المملكة بما في ذلك المجتمعات الريفية والأقل نمواً.

وأكد وزير العمل حرص الوزارة على توثيق أواصر التعاون والشراكة المنتجة مع الهيئة العامة للسياحة والآثار من خلال التعاون معها في خطط توطين الوظائف التي أعدتها لبعض قطاعات نشاط السياحة واعتمادها، ومنها خطة للتوطين في قطاع السياحة والسفر وقطاع الإيواء وقطاع الفنادق واعتماد الوزارة إصدار تأشيرات العمل للمنشآت الخاصة العاملة في هذا النشاط استناداً على تأييد الطلبات من قبل الهيئة ، مشيرا الى أنه يتم في إطار هذه الشراكة التي تضم أيضاً صندوق تنمية الموارد البشرية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تقديم مجموعات من الفرص الوظيفية والتدريبية للمواطنين السعوديين مثل العمل في مجال السفر والسياحة، ومجال الإيواء، والوحدات السكنية المفروشة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.